روابط للدخول

نفذت مديرية طرق وجسور محافظة واسط شبكة واسعة من الطرق الريفية بأطوال تزيد عن 100 كيلومتر ضمن منحة البنك الدولي ومشروع تنمية الأقاليم لكنها لا تغطي إلا الجزء اليسير من ريف المحافظة على حد وصف الفلاحين.
وأوضح الفلاح جاسم العرياني لإذاعة العراق الحر أن الطرق الريفية تشكل عبئاً آخر على الفلاحين، إضافةً إلى معاناتهم المتواصلة من نقص في الخدمات الأساسية الأخرى كالماء والكهرباء والمشاكل الزراعية التي تؤثر في نوعية إنتاج المحاصيل لاسيما الخضروات التي تشكل مورداً لحياة الفلاح المعيشية.

إلى ذلك قال نائب الاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية عبد الكريم العتبي إن المناطق الريفية في واسط شأنها شأن محافظات عراقية أخرى تعاني من سوء واضح في الخدمات الأساسية وأبرزها المواصلات الحديثة التي تسهّل نقل المحاصيل. ودعا العتبي الجهات الحكومية المختصة إلى الاهتمام بهذا الجانب الحيوي مؤكداً أن مشكلة الطرق أصبحت من العوائق الأساسية أمام الفلاحين في تسويق المحاصيل الزراعية إضافةً إلى تأثيراتها البيئية على سكان القرى.

من جهته، صرح مدير الطرق الريفية في واسط المهندس ضرغام إسماعيل العوادي بأن المحافظة "نفذت شبكة واسعة من الطرق الريفية بأطوال تزيد عن 100 كيلومتر من منحة البنك الدولي ومشروع شملت طرق في قرى مدن الموفقية والصويرة وشيخ سعد"، مشيراً إلى وجود مشاريع أخرى قيد الانجاز.
لكن فلاحين وسكان محليين يعتبرون أن ما أُنجز في هذا المجال لا يلبي سوى الجزء اليسير مما تحتاجه الأرياف العراقية من خدمات أساسية ولا سيما تنفيذ مشاريع ضرورية في قطاع المواصلات لدعم المزارعين في البلاد.
XS
SM
MD
LG