روابط للدخول

"كوردستاني نوى": لجنة تعديل النظام الداخلي للبرلمان الكردستاني تنهي اعمالها


تذكر صحيفة "هاولاتي" ان رفات 72 شخصيا من الكرد اعدموا في انتفاضة عام 1991 على يد نظام صدام لا تجد مكاناً لدفنها منذ ثلاث سنوات، واضافت الصحيفة ان جثث هؤلاء كانت قد دفنت بشكل جماعي في منطقة طوبزاوه جنوب شرق كركوك وقد اكتشف رفاتهم عام 2010 ونقلت الى مستشفى ازادي بكركوك ولا تزال هناك منذ ثلاث سنوات. وقال مدير المقابر الجماعية هوشيار عز الدين انه لم يجرِ دفن هؤلاء الضحايا بسبب عدم توفر مكان مناسب لهم، واضاف ان 12 دونماً خصصت في منطقة طوبرزاوه لغرض تحويلها الى مقبرة لهم.

وتقول صحيفة "كوردستاني نوى" ان اللجنة المكلفة باعادة النظر وتعديل النظام الداخلي للبرلمان الكردستاني انهت اعمالها. واضافت الصحيفة ان اللجنة اعدت تقريرها النهائي بالتعديلات المتفق عليها من قبل جميع الاطراف والكتل الكردستانية المشاركة فيها. وان التقرير اقر بالتوافق بين جميع الكتل الكردستانية بما فيها المعارضة. واشارت الصحيفة الى ان النظام الداخلي الجديد يتكون من 95 مادة وان اللجنة قدمته الى رئاسة البرلمان من اجل اقراره.

وفي خبر اخر تقول الصحيفة ان مجموعة من اعضاء البرلمان الكردستاني ورؤساء عدد من المنظمات القانونية تسعى لدفع العراق على التوقيع للانضمام الى معاهدة محكمة لاهاي الدولية الخاصة بجرائم الحرب والابادة الجماعية . ونقلت الصحيفة عن هازه سليمان عضو البرلمان الكردستاني قولها ان الجهود تبذل الان في البرلمان الكردستاني من اجل اعتبار الانفال جريمة ابادة جماعية دوليا وانهم طلبوا من البرلمان العراقي ان يسعى الى التوقيع على عضوية العراق على هذه المعاهدة والانضمام الى المحكمة الدولية.

صحيفة "هولير" نقلت عن وزير التخطيط في اقليم كردستان علي سندي قوله ان الزيادة في تعداد سكان الاقليم قد حسبت وفق معايير علمية. واضاف الوزير ان في الاقليم رقمين مختلفين لتعداد السكان الاول هو تخميني والثاني هوالمثبت في البطاقة التموينية. واضاف الوزير ان الأرقام الخاصة بهيئة الاحصاء لا تستخدم لاغراض الانتخابات، وان للمفوضية العليا للانتخابات سجلها الخاص في الاقليم. واضافت الصحيفة ان تصريحات الوزير سندي جاءت في اعقاب ما تردد حول زيادة غير طبيعية في تعداد السكان في الاقليم في محافظتي اربيل ودهوك.

وفي خبر اخر تقول الصحيفة ان الكرد لم يحسموا بعد موقفهم من الانسحاب من الحكومة العراقية، ونقلت الصحيفة عن عضو البرلمان العراقي عن الجماعة الاسلامية فاتح داروغايي قوله ان عدم مشاركة الكرد في البرلمان العراقي امر غير جيد وان الافضل ان ينسحب الكرد من الحكومة فقط، فيما يرى عضو البرلمان عن حركة التغييير محمد كياني ان العودة الى البرلمان ضرورية وان يعملوا هناك كمعارضة من اجل سحب الثقة من حكومة المالكي وحلها.
XS
SM
MD
LG