روابط للدخول

السليمانية: صراع بين منظمات نسوية


تعاني منظمات نسوية في اقليم كردستان من صراعات واختلافات تنعكس سلبا على عملها بل وحتى على ثقلها في الرأي العام النسوي.

وتظهر هذه الاختلافات واضحة في المناسبات التي تعنى بالمرأة او عند تشريع القوانين والقرارات التي تخص المرأة.

وترى بهار منذر من منظمة الحياة النسوية ان "المجلس الاعلى للمرأة ولجنة النساء في البرلمان الكردستاني لاتمثل النساء في الاقليم، من حيث ان هاتين الجهتين لم تطلع بعملهما بشكل جدي في الحكومة والبرلمان الكوردستاني ولم يكن لهما دور واضح في الكثير من قضايا المرأة".

وتضيف منذر "لايزال قتلة النساء بداعي الشرف وغيرها من الحجج يحصلون على احكام مخففة واحيانا يطلق سراحهم، ولاتزال القوانين التي شرعت لحماية المرأة والاسرة غير مفعلة".

من جهتها اتهمت عضوة البرلمان الكردستاني كويستان محمد "بعض المنظمات النسوية باستغلال قضية المراة للحصول على مكاسب شخوصة او حزبية من خلال تسخير المناسبات الخاصة بالمرأة لهذا الغرض" .

فيما تشير الناشطة النسوية امنة محمود في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان "المنظمات النسوية في الاقليم حديثة العهد وتفتقر الى الكثير من الخبرة في عملها ولا زالت مسألة المكاسب الشخصية والحزبية تسيطر على تفكير الكثير من اعضاء هذه المنظمات".

XS
SM
MD
LG