روابط للدخول

تحسّن في الكهرباء وتلويحٌ بمعاقبة المتخلفين عن تسديد الأجور


أعلن وزير الكهرباء عبد الكريم عفتان، أن إنتاج منظومة الكهرباء الوطنية، حقق فائضا خلال الأيام الأخيرة بلغ ما يقرب من الف ميغاواط، بعد تزويد العاصمة بغداد وجميع محافظات البلاد بساعات تجهيز كاملة أي 24 ساعة.

وقال بيان صادر عن الوزير ان منظومة الكهرباء الوطنية حققت استقرارا في الترددات وهذا ما يثبت نجاح ما تنفذه الوزارة من مشاريع بثلاثة خطوط متوازية للانتاج ونقل الطاقة والتوزيع.

مؤشرات تحسن إنتاج الطاقة الكهربائية وتوزيعها انعكست في حديث السيدة ميادة شوكت من منطقة الوزيرية ببغداد، إذ قالت "ان طبيعة الموسم الحالي تجعله الموسم الأقل استهلاكا للطاقة".

تسديد الفواتيرالمتأخرة...وإلاّ
في غضون ذلك اشترط مجلس الوزراء اعتماد براءة الذمة من ديون استهلاك الطاقة الكهربائية في المعاملات الرسمية.

واوضح بيان صادر عن الأمانة العامة لمجلس الوزراء أن براءة الذمة هذه تهدف إلى حث مستهلكي الطاقة على دفع المبالغ الواجب تسديدها شهرياً.

المتحدث باسم وزارة الكهرباء مصعب المدرس أوضح ان الوزارة طلبت العون من الأمانة العامة لاستحصال مبالغ كبيرة ما زالت غير مسددة في ذمة مستهلكين، مبيناً أن دوائر حكومية عديدة تلقت توجيهات بعدم ترويج معاملات المراجعين الذين بذمتهم مبالغ لم تسدد عن الكهرباء.

لكن ذلك لم يرق للكثيرين، فاحمد سالم من بغداد يستغرب من الإجراء الذي عدّه عقوبة، متسائلا عن كيفية تحقيقه، خصوصا وان مراجعة المواطن لدوائر الدولة غالبا ما يشوبها التعقيد وإلارباك، فكيف بإضافة مهمة إثبات براءة ذمة عن فواتير الكهرباء؟

درج العراقيون على الشكوى من ضعف الخدمات العامة وتدنيها خصوصا الكهرباء. وابلغ المواطن رعد عباس اذاعة العراق الحر: "هيَّ وين الكهرباء حتى ندفع؟" مقترحا بالمقابل أن تدفع الدولة الأجور التي سددها المواطن منذ سنين للحصول على الطاقة من المولدات الأهلية.

علاقة المواطن العراقي بالخدمات المنتظرة من الدولة كثيرا ما شابها الشك وسوء الظن. وتقول ميادة شوكت أن تراكمَ أجور الكهرباء غير المسددة لا يتحمل مسؤوليته المواطن دائما. فبعض المناطق تفتقد زيارة جباة الكهرباء الدورية، وبالتالي فهم لم يستلموا قائمة أجور الكهرباء.

XS
SM
MD
LG