روابط للدخول

"جاودير" الكردية: حكومة المالكي تكاد تفقد شرعيتها ومن مصلحة الكرد البقاء فيها


تقول صحيفة "هاولاتي" ان الحزب الديمقراطي الكردستاني لا يتخلى عن تحالفه مع الاتحاد الوطني الكردستاني. واضافت الصحيفة ان الاتحاد الوطني الكردستاني يعترف رسميا بالمشاكل التي تتعلق بعلاقته بالحزب الديمقراطي بسبب الجدل بين الحزبين حول القضايا المتعلق بالتوازن في السلطة ومسالة المشاركة المنفردة في الانتخابات المقبلة في اقليم كردستان. ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني قوله ان اقدام الاتحاد الوطني على المشاركة بقائمة مستقلة في الانتخابات المقبلة أمر طبيعي، لكن فاضل ميراني سكرتير المكتب السياسي للحزب اشار الى الاتحاد الوطني استعجل في موقفه وان قراره ليس نهائيا.

وفي خبر اخر تقول الصحيفة ان ابراج تقوية شبكة الموبايل التي تنصب في المدن لا تاثير لها على الصحة. واضافت الصحيفة ان موضوع انتشار هذه الابراج داخل المدن وبشكل كبير ادى الى قلق المواطنين حول امكانية تاثير الابراج على صحتهم . ونقلت الصحيفة عن مدير عام النقل والمواصلات في اقليم كردستان كاروان رضا قوله ان الاشعة المبعثة من الابراج لا تاثير لها على صحة المواطنين لان المديرية استندت على تقارير وبحوث منظمة الصحة العالمي ومنظمة الاتصالات الدولية في استخدام هذه التقنية .

صحيفة "جاودير" كتبت ان حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي تكاد تفقد شرعيتها. واضافت ان انسحاب ثلاثة وزراء من العراقية وتهديد وزراء التيار الصدري بالانسحاب جعل هذه الحكومة ضعيفة وتكاد تفقد شرعيتها، واضافت الصحيفة ان الكرد اذا ما انسحبوا فان حكومة المالكي تصبح غير فعالة ولكن والقول للصحيفة ان مصلحة الكرد هي في البقاء في الحكومة. ونقلت الصحيفة عن عضو البرلمان العراقي فرهاد رسول قوله ان الحكومة العراقية تدار الان من قبل طرف واحد وان هذا الطرف يحاول تهميش الاطراف الاخرى وهذا عكس الاتفاق الذي قامت الحكومة العراقية الحالية بموجبه.

صحيفة "خبات" نقلت الصحيفة عن لئيلي سوكارمن المسؤول السابق للشؤون الخارجية في وزارة الخارجية الامريكية للامن العالمي اعتقاده ان العراق يمر بمرحلة خطيرة جدا وهو يحتاج الى عدد من الاقاليم في اطار جمهورية موحدة. واضاف سوكارمن الذي يعمل الان على مشروع ترومان للامن الوطني ان العراق بعد عشرسنوات من تحرره لا يزال يواجه مخاطر الحرب الطائفية والاثنية وان ديمقراطيته الوليدة تعاني خلال السنوات التسع الماضية من الصراعات والعراقيل وان الاوضاع غالبا ما تعيد نفسها وبسرعة الى مرحلة الاشتعال. واضاف ان الاضطرابات في العراق اذا لم تعالج فان النظام السياسي العراقي المنقسم سيتعرض الى مخاطر السقوط في العنف مرة اخرى.

وفي خبر اخر تنقل الصحيفة عن المتحدث باسم الهيئة العامة للسياحة في اقليم كردستان نادر روستيي قوله ان 250 الف سائح دخلوا اقليم كردستان خلال ايام اعياد نوروز وان حكومة اقليم كردستان انفقت 350 مليون دينار لتقديم خدمات سياحية لهم. واضاف روستايي ان هذا المبلغ انفق على تأمين دورات مياه ومغاسل واكياس للزبالة والمخلفات في 45 موقعا سياحيا اضافة الى طبع 60 الف نسخة من دليل السياحة باللغات الكردية والعربية والفارسية يتضمن معلومات عن اسماء المواقع السياحية وتعليمات للسواح.

XS
SM
MD
LG