روابط للدخول

التربية تشكّك في إحصاءات دولية حول وضع الطفولة


أطفال عراقيون يتجمعون في شارع بعد وقوع تفجير

أطفال عراقيون يتجمعون في شارع بعد وقوع تفجير

بالرغم من التحفظ الرسمي على التقارير التي تصدرها منظمات دولية حول العراق، الا ان هذه الاحصاءات تكاد تكون المصدر الوحيد لتقييم اوضاع الساحة العراقية في ظل غياب الارقام والمعطيات الرسمية او شبه الرسمية.

وفي هذا السياق يشكك مدير هيئة محو الامية في وزارة التربية داوود سلمان عذاب باخر احصاءات منظمة الامم المتحدة لرعاية الطفولة "يونسيف" التي اشارت الى وجود 15 مليون طفل عراقي بحاجة الى تطوير في الرعاية التعليمية والصحية والنفسية، مشيراً الى ان نسب التسرب من المدارس في انفخاض مستمر، وهناك اليوم سبعة ملايين طفل منتظمين في الدراسة.

وتقول رئيسة لجنة المرأة والاسرة والطفولة في مجلس النواب انتصار الجبوري أن البيئة العراقية باتت غير ملائمة للطفولة.

وبالرغم من امتلاك القطاع الصحي والبيئي في العراق مخصصات تفوق خمسة مليارت دولار، الا ان جل هذه التخصيصات تذهب الى الموازنة التشغيلية للوزارة، فضلاً عما نشهده بين الفينة والاخرى من خروج الفرق الطبية الى الشوارع والمدارس لنشر الوعي الصحي بين الناس، الا ان المتحدث بأسم وزارة الصحة زياد طارق يؤكد على ان تلك الجهود غير كافية نظرا لضعف التعاون من قبل الجهات المعنية الاخرى وقلة التخصيصات المالية للموازنة الاستثمارية للوزارة.

ويتعدى انتهاك حقوق الطفل حالة الافتقار للاعداد الاولي الى استغلاله في التحريض على العنف، إذ افادت اخر احصاءات الأمم المتحدة بوجود 300 طفل عراقي متهمين بالارهاب منهم 13 فتاة.

XS
SM
MD
LG