روابط للدخول

دعوة الى تدريب التجار والصناعيين العراقيين على كيفية الاستثمار


بعد عشر سنوات من التغيير، لاحظ مراقبون ان القطاع الخاص في العراق لم يتقدم على الرغم من الزيادة الكبيرة لمستوى دخل الفرد وتعاظم النزعة الاستهلاكية المحلية.

يأتي ذلك في وقت مازال فيه الكثيرون يعولون على هذا القطاع في حل الكثير من المشكلات الاقتصادية وفي مقدمتها البطالة.

ويربط الخبير الاقتصادي باسم جميل انطون امكانية نهوض القطاع الخاص بتوفير بيئة ملائمة لتسهيل عمله في مختلف القطاعات الاقتصادية.

ويرى البعض ان مشكلة القطاع الخاص في العراق تكمن في عدم توفر بيئة تشريعية قادرة على خلق الحافز المشجع على العمل والاستثمار في السوق العراقية.

ويعتقد رئيس اتحاد رجال الاعمال العراقيين راغب رضا بليبل ان سيطرة بعض رجالات الدولة على السوق ادت الى حرمان التجار والصناعييين من العمل بصورة تسهم في انعاش الاقتصاد العراقي.
ويشكل القطاع الخاص موردا مهما للخزينة العراقية فيما لو استغل بالشكل الجيد بدلا من الاعتماد بشكل كلي على عائدات النفط.

ودعا عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار في مجلس النواب عامر الفايز غرف التجارة في العراق الى تدريب التجار والصناعيين الجدد على كيفية استثمار رؤوس اموالهم لتطوير الاقتصاد العراقي.

يذكر ان مبلغا كبيرا من موازنة الدولة يزيد على 16 مليار دولار يصرف على الامن والدفاع. ويعتقد خبراء في الشأن الاقتصادي انه فيما لو خصصت موازنة مشابهة للقطاع الاقتصادي لتغير واقع حال البلاد بشكل كبير.
XS
SM
MD
LG