روابط للدخول

الديوانية: مخاوف من عودة العنف الطائفي


اعرب مواطنون في الديوانية عن خشيتهم من ان تؤدي الظروف الحالية التي يمر بها البلد في ظل استمرار مسلسل الازمات الى عودة العنف الطائفي الذي شهده العراق خلال عامي 2006 و2007.

ودعا مواطنون التقت معهم اذاعة العراق الحر الى "ضرورة ايجاد حلول سريعة للازمة السياسية الخانقة التي يشهدها العراق، والعمل بشكل جدي للخروج منها".

وقال نائب رئيس مجلس محافظة الديوانية عناد النائلي "ان التصريحات المتشنجة التي يطلقها بعض السياسيين هي السبب الرئيس للازمة الامنية التي يمر بها العراق".

بينما حمل نائب محافظ الديوانية فارس وناس الكتل السياسية التدهور الامني والخدمي في العراق، مشيرا الى "ان الحل الانجع لمشاكل العراق يكمن في اجراء انتخابات مبكرة وتشكيل حكومة اغلبية".

الى ذلك قال المحلل السياسي رعد الزيدي ان "ما يسمي بحكومة الشراكة الوطنية الحالية ما هي إلاّ ضحك على الذقون، لأنها لا تمثل سوى عملية استنزاف للشارع والمواطن العراقي، ولن تسهم في حل الازمات التي يعاني منها العراق".

يذكر ان المحافظات الوسطى والجنوبية تشهد وضعا امنيا قلقا وخصوصا مع تصاعد حدة الخلافات السياسية، وتعرض العديد من هذه المحافظات الى تفجيرات ومنها محافظة الديوانية.

XS
SM
MD
LG