روابط للدخول

حقوق الانسان: تنفيذ أحكام الاعدام وسيلة لوقف العنف


طالبت وزارة حقوق الانسان بالاسراع في تنفيذ احكام الاعدام الصادرة من القضاء العراقي بحق المدانين بجرائم الارهاب، تزامناً مع سلسلة التفجيرات التي شهدتها بغداد الثلاثاء، واسفرت عن وقع عشرات من الضحايا.
وقال المتحدث باسم الوزارة كامل امين أن تنفيذ الاحكام سيكون وسيلة رادعة من أجل وقف عنف الجماعات المسلحة.

يأتي ذلك بعد ثلاثة ايام من صدور التقرير الدوري الذي قدمه أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون الى مجلس الامن الدولي وعدّ فيه تطبيق عقوبة الاعدام بالنسبة للجرائم الخطيرة، لا سيما جرائم الارهاب نقطة ضعف في نظام العدل في العراق.
ويؤكد أمين تجاوب العراق مع المطالب الدولية لوقف العمل بعقوبة الاعدام، الا انه قال ان الوقت لم يحن بعد.

الى ذلك يقول عضو لجنة حقوق الانسان زهر الاعرجي ان تنفيذ عقوبة الاعدام سيسهم بشكل او بآخر في تقليل هجمات الجماعات المسلحة على المواطنين.
يذكر ان نحو 65 دولة تعمل حتى الان بعقوبة الاعدام التي تُجابَهُ بمطالبات دولية ومحلية بإلغائها،

وتعتقد عضو منظمة الامل العراقية الهام الجزائري ان استبدال حكم الاعدام بالمؤبد أمر ضروري، ولكن الخوف من تواطؤ رجال الامن وتهريب المحكومين يبقى أمراً وارد الحدوث.
اما المواطن مصطفى هيثم فيرى ان من الاجدر ان يكون القضاء العراقي عادلاً ونزيها وان يتم تبرئة المظلومين واتخاذ اقصى العقوبات ضد كل من تورط باراقة دم العراقيين.

وكانت منظمة العفو الدولية قد انتقدت تنفيذ الحكومة العراقية الاسبوع احكاماً بالاعدام بنحو 20 مُداناً، بتهم الارهاب كما أعربت المنظمة في تقريرها عن اسفها لعدم الشفافية في استخدام عقوبة الاعدام وعدم جعل تلك المعلومات متاحة للجمهور.

XS
SM
MD
LG