روابط للدخول

تتوقف هذه الحلقة من برنامج "من الأجواء العراقية" لفترة وجيزة عن سرد الفصل الخامس من فصول المقام العراقي، وهو فصل الحسيني، بعد أن وصلنا إلى المحطة الخامسة منه، المتمثلة بمقام "الأوج العراقي" العربي المولد، وسننتقل إلى الاستمتاع لمزيد من الأصالة التراثية العراقية، تلبية لطلبات بعض المستمعين في الوطن والتجمعات العراقية الإغترابية، برفقة الفنان حامل شهادة الدكتوراة بالآداب فاضل عواد وأحدى تسجيلاته النادرة.

وإعتاد الفنان فاضل عواد على تقديم البستات الخاصة به، والتي تبدأ في أغلب الأحيان بمقدمة موسيقية، ثم موال، ثم حوار، تماماً كما جاء في هذا التسجيل لأغنيته الشهيرة التي يقول في مطلعها: "لاخبر، لاجفية، لاحامض حلو، لا شربت كالوا صوانيكم شموع إنترست".

سميرة توفيق

سميرة توفيق

وتشارك فاتنة البادية المغنية اللبنانية سميرة توفيق في هذه الأغنية بحوار شيق عن "الطارش" الذي "ما مر بيّه"، إلا ان الفنان الكبير فاضل عواد يسبق ذلك بموال: "وأمرُّ ما لاقيته من ألم الهوى"، ويضيف: "كالعيس في البيداء يقتلها الضما والماء فوق ظهورها محمول"..

أما بستة الجالغي البغدادي الفاتحة لهذه الحلقة فهي: "يا عزيز الروح، يا بعد عيني، شنهو ذنبي وياك ما تحاجيني".

البرنامج الكامل في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG