روابط للدخول

قرار بتأجيل الانتخابات المحلية في الأنبار ونينوى


محتجون في محافظة الأنبار

محتجون في محافظة الأنبار

أعلنت الحكومة العراقية عن تأجيل اجراء الانتخابات المحلية في محافظتي الانبار ونينوى لفترة اقصاها ستة اشهر نتيجة الاضطرابات الامنية في تلك المحافظتين.
وقرر مجلس الوزراء في جلسته الثلاثاء الاستمرار في اجراء انتخابات المجالس المحلية في باقي محافظات العراق في وقتها المحدد والمقرر في 20 نيسان المقبل.

ويأتي قرار تاجيل الانتخابات في الانبار بعد نحو اسبوع من تقديم مجلس محافظة الانبار طلباً رسمياً الى مفوضية الانتخابات بتأجيل الانتخابات في المحافظة التي تشهد احتجاجات ضد سياسة الحكومة منذ اكثر من شهرين.

وتعقيبا على صدور قرار التأجيل يقول النائب عن محافظة الانبار من "ائتلاف العراقية" احمد العلواني ان هذا القرار يحمل ابعاداً سياسية لان الوضع في محافظته مستقر ولا يستوجب تاجيل الانتخابات.
لكن النائب عن كتلة "وطنيون" احمد الجبوري يختلف مع العلواني ويرى ان قرار تأجيل الانتخابات في نينوى والانبار قرار صائب وله مبرراته، داعياً الحكومة الى تأجيل الانتخابات في عموم انحاء البلاد حتى لا يستغل قرارها من قبل بعض الاطراف السياسية، بحسب تعبيره.

من جهته يرى المحلل السياسي عبد الامير المجر ان قرار تاجيل الانتخابات ربما يكون قد اتخذ بالفعل لاسباب امنية، الا انه اشار في الوقت نفسه الى وجود ابعاد سياسية فيه باعتبار ان اجراء الانتخابات في الانبار ونينوى في هذا الوقت قد يسهم في صعود قوى متشددة لا تتوافق مع رؤية الحكومة العراقية.

يشار الى ان الايام القليلة المنصرمة شهدت مقتل عدد من المرشحين للانتخابات في محافظتي الانبار ونينوى، فضلاً عن قيام اخرين بسحب ترشيحاتهم بسبب تلقيهم تهديدات بالقتل، بالتزامن مع اعلان مفوضية الانتخابات عن تلقي نحو 1000 موظف اقتراع في نينوى رسائل تهدد بتصفيتهم في حال استمرارهم بالعمل.

XS
SM
MD
LG