روابط للدخول

حراك مدني لدعم المرشحات في الانتخابات


ملصق دعائي لمرشحة في النجف

ملصق دعائي لمرشحة في النجف

تتجه منظمات مدنية نسوية لدعم النساء المرشحات للفوز بمقاعد مجالس المحافظات في الانتخابات المقبلة. وعقدت ورش حوارية وندوات لمناقشة آليات هذا التحرك، فضلاً عن طبع ملصقات اعلانية وتحفيز الناخبات من النساء للمشاركة الفاعلة واختيار من يمثلهن من النساء لأهمية أن يكون هناك أصوات معبرة عن هموم الحركة النسوية في مواقع صنع القرار.

وتؤكد الناشطة شذى ناجي رئيسة منظمة نساء من أجل السلام ان العديد من الناشطات يقمن بعملية توعية عبر برامج مكثفة تسبق الانتخابات من اجل الترويج للمرشحات القادرات على لعب دور ايجابي في إيصال صوت المرأة المغيب والعمل على تمكين النساء على تبوء مناصب قيادية في الدولة والحراك نحو تشريع قوانين تقلل من التميز والعنف الموجه ضد النساء.

وتعزو عضوة مفوضية حقوق الإنسان والناشطة بشرى العبيدي عزوف النساء عن المشاركة في الانتخابات أو عدم التصويت للنساء المرشحات يأتي الى فشل النائبات وعضوات مجالس المحافظات في الفترة السابقة من تحقيق حد أدنى من طموح النساء وابتعادهن عن قضايا المرأة من خلال التبعية لإرادات كتلهن وأحزابهن وغياب برامجهن الانتخابية.

وتحمّل الباحثة والإعلامية آمنة الذهبي النخب الثقافية ووسائل الإعلام مسؤولية تراجع وعي النخبة في الميل نحو ترشيح النساء في الانتخابات بالإضافة إلى غياب الأساليب المحببة والمتطورة للمرشحات غير القادرات على كسب ود الناخبة عبر برامج وحملات إعلانية تحمل شيئا من أوجاع المرأة ومشاكلها المتعددة، مشيرة إلى إن الرهان الأخير لدعم النساء المرشحات يقع على عاتق المجتمع المدني عبر برامج توعية أكثر فاعلية واستثمار وسائل الإعلام في إيصال برامج المرشحات وتقديمها إلى الواجهة.

XS
SM
MD
LG