روابط للدخول

جمعة "الامام الاعظم" في خمس مناطق بديالى


اقيمت خمس جمع موحدة في مناطق مختلفة من محافظة ديالى، وحملت هذه الجمع اسم "جمعة الامام الاعظم" ردا على غلق جامع ابي حنيفة النعمان في حي الاعظمية امام المصلين ببغداد الجمعة الماضية.

واقيمت الصلوات في اقضية بعقوبة والمقدادية وبلدروز اضافة الى ناحيتي جلولاء وقرتبة التابعتين لقضاء خانقين.

وقال الشيخ جاسم فرحان خلال خطبة الجمعة التي القاها في جامع حي المعلمين شمالي بعقوبة ان "غلق جامع ابي حنيفة بوجه المصلين الاسبوع الماضي بسبب الاجراءات الامنية المشددة، يعد سابقة خطيرة لم تحدث منذ قرون"، مطالبا الجهات الحكومية والقوات الامنية بـ"أحترام المقدسات الدينية".

واضاف فرحان ان "التظاهرات والاعتصامات والجمع الموحدة وبعد اكثر من 80 يوما على انطلاقها لم تلمس تجاوبا حكوميا اتجاه المطالب التي تقدم بها المتظاهرون".

وشهدت الجمعة الماضية اجراءات امنية مشددة حالت دون تمكن الاعلاميين من الوصول الى ساحات الاعتصام، والجمع الموحدة في عموم مناطق محافظة ديالى، الا ان الاجراءات الامنية في جمعة اليوم بدت اكثر مرونة.

ويقول الشيخ براق خليل وهو احد رجال الدين في بعقوبة "ان المصلين والمعتصمين ملتزمون بسلمية التجمعات واقامة الجمع الموحدة لحين استجابة الحكومة لمطالبهم".

اما الشيخ طالب العزي وهو احد المنظمين للجمع الموحدة في بعقوبة فطالب الحكومة العراقية بـ"عدم تجاهل مطالب المتظاهرين" .

وفي الوقت الذي تستمر فيه التظاهرات وصلوات الجمعة الموحدة في عدد من المحافظات، تستعد الكتل السياسية لخوض انتخابات مجالس المحافظات المقررة في العشرين من نيسان المقبل.

ويرى منسق التيار الديمقراطي في ديالى ثامر داود ان ما يحدث على الساحة "قد يكون له تأثير كبير على سير العملية الانتخابية المقبلة".

XS
SM
MD
LG