روابط للدخول

يقبل البغداديون هذه الايام على اقتناء نباتات الزينة، وتشهد محلات بيع هذه النباتات والمشاتل حركة ملحوظة.

وتقول السيدة سحر احمد من حي الجهاد ببغداد "ان جمال وسحر الطبيعة خلال فصل الربيع ورائحة الورود المتفتحة شجعتها على البحث عن اصناف الزهور والشجيرات ذات الروائح الذكية والالوان الجذابة لزراعتها في حديقة البيت لخلق مناظر تبعث على الراحة والسرور وتشعرنا بالغبطة والانشراح".

اما الحاجة ام سامر من حي المنصور فتقول انها متعلقة بالزهور والاشجار منذ سنين وخصوصا شجرة السياكس، وان طقس ادامة الحديقة يتجدد في الربيع وهي تحرص على زراعة وادامة شتلاتها بيدها ساعة في الصباح واخرى في وقت العصر.

قال ماجد الجوراني وهو صاحب مشتل لنباتات الزينة في بغداد "ان هذا الموسم يشهد اقبالا لافتا على الزهور ولم اتمكن من تلبية حاجة الزبائن لنفاذ العديد من اصنافها.وان الطلب الاكثر كان على النبات الغالية الثمن والنفيسة ومنها السايكس التي يصل سعر النبتة الصغيرة الى 25 الف دينار في حين يصل سعر المغروس منها في الارض الى حوالي مليون دينار".

ويتابع الجوراني ان "نباتات عصفور الجنة واليوكا والدراسينيا والقفص الصدري والياسمين الياباني والآس والفيكس والددونيا التي تتراوح اسعارها بين 10 الى 20 الف دينار هي الاكثر طلبا من الزبائن".

وقال المواطن اسعد محمود ان منظر النباتات والازهار وهي تنمو في حديقته يمنحه التفاؤل والحيوية والنشاط، ولهذا فهو حرص على ترتيب حديقتة وتطويرها وزراعة انواع جديدة من الزهور والاشجار فيها".

XS
SM
MD
LG