روابط للدخول

"القبس" الكويتية:نواب كويتيون يدعون الى إجراءات عاجلة وحاسمة لمنع أي اعتداءات على حدود الكويت من قبل عراقيين


واصلت صحف كويتية متابعة التطورات على صعيد التوترات الميدانية التي حصلت اثاء إجراء عمليات ترسيم الحدود مع العراق، إذ افادت "القبس" بأن نواباً كويتيين سابقين قد أجمعوا على ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة وحاسمة لمنع أي اعتداءات على حدود الكويت من قبل العراقيين.

واشارت "المستقبل" اللبنانية الى أن الموضوع ليس ترسيم الحدود العراقية ـ الكويتية، إذ ليس باستطاعة أي طرف الحؤول دون ترسيم الحدود، بين البلدين، لكن الاهم من ذلك هو وجود نية للاعتراف بأن الكويت دولة مستقلة لا علاقة لها بالعراق.

واوضحت الصحيفة اللبنانية انه ليس هناك ما يمنع في المستقبل من أن تكون هناك تسهيلات للعراق في الكويت بما يمكّنه من التمتع بانفتاح أكبر على البحر، وان هذا الأمر ممكن ولكن بعد ترسيم الحدود بين البلدين واعتراف كلّ منهما بهذه الحدود. ويفترض في مثل هذا الاعتراف المتبادل أن يكون بعيداً عن أي نوع من الترهيب لمنع لجنة محايدة من ترسيم الحدود بين البلدين.

اما في سياق الانباء حول سحب الجنسية العراقية من مثنى حارث الضاري، نجل رئيس هيئة العلماء المسلمين في العراق، فقد اوردت "الشرق الاوسط" السعودية عن مثنى الضاري أن قرار سحب الجنسية جاء على خلفية صدور الكثير من مذكرات الاعتقال ضده، وضد والده، وحجز أموالهما المنقولة وغير المنقولة في العراق منذ عام 2005.

واشار الضاري من العاصمة القطرية الدوحة إلى أنه لا يحمل ومنذ سنوات جواز سفر عراقي نافذ، ولهذا لا يستطيع السفر من عمّان حيث يستقر سوى إلى قطر.

ونقرأ في "الجزيرة" السعودية لجاسر عبد العزيز الجاسر انه بعد عشرة أعوام من التحالف، بدأت إجراءات الطلاق بين التحالف الكردستاني والائتلاف الشيعي في العراق.

ورأى الجاسر "ان الشركاء اختلفوا بعد أن تمادى نوري المالكي في اتخاذ القرارات الفردية، وتمادى الكرد أيضاً في طلب التعويضات السياسية والاقتصادية. إلاّ أن الطرفين زادا من مطالباتهما ما جعلهما يعجزان عن تلبية رغباتهما فحصل الخلاف الذي يهدد بالطلاق".

XS
SM
MD
LG