روابط للدخول

الموصل: مخالفات للدعاية الانتخابية في الشوارع


أثارت المخالفات الخاصة بالحملات الدعائية لانتخابات مجلس محافظة نينوى، استياء اهالي الموصل الذين طالبوا بان تكون العملية بشكل منظم وحضاري يحافظ على جمال ونظافة المدينة.

وتقول المواطنة أم علي ان الملصقات توضع بشكل مبالغ فيه، وهناك تجاوزات على الشوارع والتقاطعات وهو نوع من تخريب جمالية المدنية، فيما يصف المرشح عبد الرحيم جاسم محمد الحملات الانتخابية في الموصل بأنها "منافسة غير شريفة" بهيمنة مرشحين متنفذين في الحكومة النمحلية على أغلب المناطق المهمة المخصصة وغير المخصصة للدعاية الانتخابية.

من جهتها تؤكد مفوضية الانتخابات في نينوى انها وضعت شروطاً حددت بموجبها طريقة وأماكن وضع الدعاية الانتخابية وبما لا يسيء الى جمالية المدينة أو يعرقل حركة الحياة فيها.
وتقول مسوؤلة اعلام المفوضية جوان النعيمي ان المفوضية رصدت مخالفات في هذا الجانب وستحاسب المقصرين.

ويذكر مسوؤل اعلام بلدية الموصل أياد محسن ان البلدية سجلت عدة مخالفات في نصب الدعايات الانتخابية، وابلغت المخالفين برفع تجاوزاتهم خلال مدة أقصاها ثلاثة ايام. واضاف انه تمت المصادقة على بعض المخالفات والتي وصلت غراماتها الى 40 مليون دينار، مشيرا الى ان البلدية الزمت المرشحين والكيانات السياسية برفع الدعاية الانتخابية خلال مدة شهر واحد من الشوارع بعد انتهاء عملية الانتخابات المقبلة.

وبحسب مراقبين فان الاستفادة من تجربة الانتخابات الماضية، وتوعية وتثقيف المرشحين والزامهم بوضع دعاياتهم الانتخابية في المناطق المحددة لها رسميا سيسهل كثيرا من رفعها وتنظيف المدينة منها بعد انتهاء عملية الانتخابات المقبلة.

XS
SM
MD
LG