روابط للدخول

تنسيق عراقي أميركي مرتقب لضبط الحدود ومكافحة الإرهاب


قوات عراقية في البوكمال تحرس نقطة حدودية بين العراق وسوريا

قوات عراقية في البوكمال تحرس نقطة حدودية بين العراق وسوريا

أُعلن في بغداد أن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ووزير الخارجية الأميركي جون كيري بَحثـا العلاقات الثنائية بين الدولتين وتطورات الشأن السوري من بين قضايا أخرى.
وأفاد بيان رسمي بأن المالكي تلقى مساء الاثنين اتصالاً هاتفياً من كيري جرت خلاله مناقشة العلاقات الثنائية والإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك. كما جرى خلال الاتصال الذي جاء بعد جولة كيري على عدد من دول الشرق الأوسط "تبادل وجهات النظر حول الأوضاع في عموم المنطقة وكيفية مواجهة التحديات خصوصاً موضوع الإرهاب إلى جانب بحث الأوضاع الجارية في سوريا"، بحسب تعبير البيان المنشور على موقع المالكي.

في غضون ذلك، وفي واشنطن، أُعلن أن الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند دانَت الهجوم الإرهابي الذي استهدف الأسبوع الماضي قافلة للجيش العراقي كانت تعيد جنوداً سوريين فرّوا إلى العراق من اشتباكات مع مسلحين معارضين للنظام السوري.
وكان الجناح العراقي للقاعدة المعروف باسم (دولة العراق الإسلامية) أعلن مسؤوليته عن ذلك الهجوم الذي أسفر عن مقتل 48 من الجنود والموظفين الحكوميين السوريين بالإضافة إلى تسعة جنود عراقيين. واعتبر التنظيم في بيان أن "وجود السوريين في العراق يظهر التعاون الوثيق بين حكومتي بغداد والأسد"، بحسب ما نقلت عنه وكالات أنباء عالمية.
من جهتها، قالت نولاند في مؤتمرها الصحفي اليومي الاثنين إن "كل الهجمات المماثلة، كل أشكال الإرهاب هي أمور تستوجب إدانتنا"، على حد تعبيرها.

ولمزيدٍ من المتابعة والتحليل، أجريت مقابلة مع أستاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد الدكتور علي الجبوري الذي علّق لإذاعة العراق الحر أولاً على أهمية بيان الإدانة الأميركية للهجوم الذي تبنّـته القاعدة على رتل للجيش العراقي. وفي المقابلة التي أجريتها عبر الهاتف ويمكن الاستماع إليها في الملف الصوتي المرفق، قال الجبوري إن التطورات الميدانية الأخيرة المتعلقة بصراع سوريا والتي امتدت إلى خارج حدودها الأسبوع الماضي "تؤكد المخاوف العراقية حكومةً وشعباً من عملية تفاعلات الأزمة السورية، حالياً وفي المستقبل." وأضاف "أن التنسيق بين مسلحين وجماعات إرهابية على جانبيْ الحدود العراقية السورية ينبئ بخطر كبير وقد يهدد مشروع الديمقراطية الذي بدأته الولايات المتحدة في العراق وتحاول تعميمه في المنطقة"، بحسب رأيه.

من جهته، قال رئيس (المجموعة العراقية للدراسات الإستراتيجية) واثق الهاشمي "إن العراق حكومة وشعباً يخشى من تداعيات الوضع في سوريا، وما حدث الأسبوع الماضي بقتل هذه الأعداد من الجنود السوريين والعراقيين من قبل تنظيم القاعدة يحمل رسالة بأكثر من معنى للشعب العراقي وللحكومة العراقية وللإدارة الأميركية أيضاً."
وفي المقابلة التي أجريتها عبر الهاتف ويمكن الاستماع إليها في الملف الصوتي المرفق، تحدث الهاشمي عن الخطوات التي تُتخَذ لرفع مستوى التعاون الثنائي بين العراق والولايات المتحدة في مجال تعزيز أمن الحدود العراقية ومكافحة الإرهاب وفقاً لاتفاقية الإطار الإستراتيجي المبرمة بين البلدين، مشيراً في هذا الصدد إلى المحادثات التي أجراها في واشنطن أخيراً وفد عراقي برئاسة مستشار الأمن الوطني فالح الفياض. كما أجاب عن سؤال آخر عن احتمال أن تشهد الفترة المقبلة تنسيقاً عسكرياً بين الدولتين المتحالفتين لمكافحة الإرهاب قد يشمل إمداد الحليف العراقي بأسلحة ومعدات تكنولوجية متطورة لضبط الحدود مع إرسال الخبراء والمدربين اللازمين لذلك.

  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG