روابط للدخول

"باس" الكردية: التغيير تدعو لإلغاء الاتفاق الاستراتيجي بين حزبي السلطة


تنقل صحيفة "ئاوينه" عن لطيف مصطفى عضو مجلس النواب عن حركة التغيير قوله ان رئيس الوزراء نوري المالكي سيكون الرابح الاول اذا ما انسحب الكرد من الحكومة العراقية. واضاف ان الميزانية التي جرى تصديقها في البرلمان العراقي قبل أيام هي افضل بالنسبة للكرد من ميزانية الاعوام السابقة، واشار ان الميزانية هي من اجل مصلحة الجماهير ولكن ملف الشركات النفطية العاملة في الاقليم يخص مصلحة بعض الاشخاص. واعرب لطيف عن دهشته ان يفكر التحالف الكردستاني بالانسحاب من الحكومة العراقية من اجل أموال هذه الشركات ولا يتخذ موقفاً مماثلاً في موضوع المادة 140 والاراضي المتنازع عليها.

الى ذلك كتبت صحيفة "ميديا" ان المشكلة القائمة بين المالكي والكرد تنحصر في موضوع مستحقات الشركات النفطية العاملة في اقليم كردستان. ونقلت الصحيفة عن النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان قوله ان استدعاء الوزراء الكرد في بغداد الى الاقليم هو اجراء اعتيادي، وان استدعاءهم هذه المرة هو للمشاورة وليس الانسحاب من الحكومة. واضاف عثمان ان على الكرد ان يعملوا مع الاطراف العراقية الاخرى ومع البلدان الاقليمية المؤثرة في الوضع العراقي من اجل حل الازمة.

وفي خبر آخر تقول الصحيفة ان قائمة باسم "الاصلاح والتطوّر" دخلت كقائمة جديدة ستشارك في انتخابات اقليم كردستان المقبلة. ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم القائمة محمود بازياني قوله ان القائمة تؤمن اولاً بالاصلاح على كافة المستويات وهي تضم شخصيات معروفة واكاديميين ووزراء سابقين واعضاء برلمان واساتذة جامعيين في مختلف الاختصاصات، رافضاً ما نشر سابقاً من ان القائمة تضم شخصيات إسلامية فقط، او انها قائمة تستند الى الفكر القومي او اية أيديولوجيا.

صحيفة "باس" كتبت ان حركة التغيير تدعو الى الغاء الاتفاق الاستراتيجي بين حزبي السلطة، واضافت الصحيفة ان الحركة دعت الاتحاد الوطني الكردستاني في اخر اجتماع لوفديهما الى اعادة النظر في الاتفاق الاستراتيجي بينه وبين الحزب الديمقراطي الكردستاني. واشارت الصحيفة ايضاً الى ان الحركة قالت للاتحاد الوطني ان من الضروري ان يكون لهم مرشح في الانتخابات المقبلة لرئاسة الاقليم، ونقلت الصحيفة عن مصدر مقرب من الاتحاد الوطني قوله ان هدف الحركة من ذلك التقليل من مكانة الحزب الديمقراطي.

وفي خبر آخر تقول الصحيفة ان الكرد في كردستان سوريا سيعلنون عن اقليمهم الخاص. واضافت الصحيفة ان حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا يبذل جهوده من اجل الاتفاق مع نظام بشار الاسد على اعلان اقليم كردستان المستقل في الوقت الذي أعرب فيه بشار الأسد عن دعمه وتأييده لتشكيل هذا الاقليم بشرط ان يواجه الكرد الجيش السوري الحر والمعارضة السورية، وأضافت الصحيفة ان الاطراف الكردية تقترب من مسالة اعلان اقليمها المستقل، ولكن المجلس الوطني يرى ان اعلان هذا الاقليم الان غير قادر اقتصاديا على ادارة شؤونه بنفسه، وهو ما قد يكرر تجربة جمهورية مهاباد في ايران مرة اخرى.

XS
SM
MD
LG