روابط للدخول

الفياض: العراق دخل النادي الديمقراطي بمساعدة أميركية


مستشار الأمن القومي العراقي فالح الفياض يتحدث في مركز الدراسات الإستراتيجية الدولية بواشنطن

مستشار الأمن القومي العراقي فالح الفياض يتحدث في مركز الدراسات الإستراتيجية الدولية بواشنطن

يؤكد مراقبون ان الشراكة العراقية الأميركية تبلورت في فترة ما قبل عام 2003، لجهة مساعدة الشعب العراقي على إسقاط النظام الديكتاتوري الذي كان قائماً آنذاك، وبناء الدولة الديمقراطية الحديثة، ويشيرون الى ان هذه الشراكة برهنت، منذ ذلك الوقت ولغاية الآن، على أنها أساسية ومحورية وودية تتقاسم التضحيات في سبيل تحقيق حرية العراق.

وبرزت هذه التأكيدات أكثر من مرة وفي أكثر من مكان على الساحتين العراقية والأميركية، وكان آخرها ما وضع على بساط البحث في مركز الدراسات الإستراتيجية الدولية بواشنطن، بمشاركة وفد عراقي زائر.

وقال مستشار الأمن القومي العراقي فالح الفياض الذي رأس الوفد، ان العراق دخل النادي الديمقراطي بمساعدة الولايات المتحدة، وأشار إلى تفهم الجانب الأميركي بأن الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق، إنما قضوا في سبيل حرية العراق وبناء الدولة.
كما تطرق الفياض في حديثه إلى التحالفات الإقليمية وعلاقات الولايات المتحدة بدول الجوار العراقي وأولها إيران ثم تركيا وبمساعدة الولايات المتحدة على عودة العلاقات إلى طبيعتها.

سامي العسكري

سامي العسكري

من جهته تحدّث عضو الوفد العراقي إلى واشنطن سامي العسكري عن الرؤية المستقبلية للشراكة القائمة بين العراق والولايات المتحدة كما يراها من وجهة نظره.


XS
SM
MD
LG