روابط للدخول

مسلحون يغتالون منسق التظاهرات في كركوك


منسق التظاهرات في كركوك بنيان العبيدي (الأول من اليسار) أثناء إجتماع مع مارتن كوبلر، ممثل أمين عام الأمم المتحدة في العراق في زيارته لكركوك

منسق التظاهرات في كركوك بنيان العبيدي (الأول من اليسار) أثناء إجتماع مع مارتن كوبلر، ممثل أمين عام الأمم المتحدة في العراق في زيارته لكركوك

إغتال مسلحون صباح اليوم (الاحد) رئيس اللجان التنسيقية لمظاهرات كركوك بنيان العبيدي امام منزله جنوب كركوك.
وكان العبيدي نجا من محاولة اغتيال قبل أيام واجتمع بممثل أمين عام الأمم المتحدة لدى زيارته للمحافظة.

بنيان العبيدي

بنيان العبيدي

وفيما حمّل السياسي المستقل اسماعيل الحديدي الشرطة والجهات الامنية مسئولية عدم توفير الحماية له، قال منسق اللقاء العربي المشترك في كركوك احمد حميد العبيدي ان "هذه الجريمة هي محاولة لأسكات الحق، وان اعداء العراق هم من يستهدفون العراقيين، وان وتيرة استهداف العرب في كركوك تصاعدت في الاشهر الاخيرة".

واشار المراقب السياسي حاجي كركوكي الى خطورة هذه العملية الموجهة ضد شبّان يطالبون بحقوقهم بطرق سلمية، واتهم من وصفهم بانهم "يعملون لأجندات تريد تأزيم الشارع العراقي في هذه المرحلة الحساسة" بالوقوف وراءها.

من ناحية أخرى أحرق مسلحون مركز إقتراع في منطقة الواسطي، وهو أحد المراكز التي تم تجهيزها في مدرسة سنور الإبتدائية، كي يقوم الناخبون المهجرون في المحافظة بالإدلاء بأصواتهم في الإنتخابات.
وكان المسلحون هددوا حارس المدرسة بالقتل، قبل أن يدخلوا المدرسة ويقوموا بإشعال النيران الأمر الذي أدى إلى حرق غرفة المدرسين بالكامل.
ورفضت اللجنة الامنية في المحافظة واجهزة الشرطة التعليق على العمليتين ولم تصرح باي حديث لوسائل الاعلام.
XS
SM
MD
LG