روابط للدخول

نائب: أغلب وزراء "العراقية" يرغبون البقاء في الحكومة


قادة وأعضاء القائمة العراقية في مجلس النواب

قادة وأعضاء القائمة العراقية في مجلس النواب

عبّر أعضاء في القائمة العراقية عن أملهم في ان يبادر جميع وزراء القائمة الى تقديم الاستقالة تمهيداً الى سحب الثقة عن الحكومة، وذلك بعد استقالة وزير الزراعة عز الدين الدولة وقبلها استقالة وزير المالية.
ويؤكد عضو القائمة العراقية وليد عبود المحمداوي ان "كتلاً اخرى بانتظار ان ينسحب جميع وزراء العراقية من الحكومة لاتخاذ موقف موحد تجاه سحب الثقة عن الحكومة، التي تتعمد إثارة الأزمات، ولابد من تصحيح مسار عملها".

من جهته يقول النائب عن ائتلاف دولة القانون علي شلاه ان عدد وزراء العرقية الباقين في الحكومة اكثر من الذين قدّموا استقالاتهم او ينوون الاستقالة، وهم كل من وزراء الزراعة، والمالية، والعلوم والتكنولوجيا، فيما سيستمر وزراء الكهرباء، والصناعة، والتربية، والثقافة، ووزير الدولة لشؤون المحافظات، بالاضافة الى نائب رئيس الوراء".
واضاف شلاه ان "الوزراء المستقيلين يمثلون "الطرف المتشدد في القائمة العراقية"، مستبعداً ان يمضي التحالف الكردستاني الى ما وصفها بــ"الخيارات السوداوية كتقديم الاستقالة من أجل اسقاط الحكومة الحالية".

من جهة اخرى اكد استاذ الصحافة في كلية الاعلام الدكتور كاظم المقدادي أن "استقالات وزراء العراقية لم تأتِ بشكل منظم، وانما ردة فعل كما حصل مع وزير المالية الذي أعلن استقالته تحت ضغط حشود المتظاهرين، ووزير الزراعة الذي استقال بعد مقتل أحد المتظاهرين".
واستبعد المقدادي استقالة وزراء التحالف الكردستاني، مؤكدا انهم "اذا ما قدموا الاستقالة لاسباب غير مقنعة فانهم سيخسرون".
XS
SM
MD
LG