روابط للدخول

طلبة من جامعة كربلاء يشكون سوء الخدمات والمتشددين


شكا عدد من طلبة جامعة كربلاء من مشاكل قالوا أنهم يواجهونها على صعيدي الخدمات الضرورية والعلاقات الاجتماعية.

واشار الطالب حسنين يحيى من كلية العلوم الى ان عدم وجود مياه صالحة للشرب في الجامعة،المشكلة الوحيدة التي يعاني منها الطلبة الجامعيون، إذ بعد المراحل الدراسية: الابتدائية والمتوسطة والاعدادية، التي يتم خلالها الفصل بين الجنسين يتم الجمع بينهما في الجامعة، لكن التعليم الجامعي المختلط يعد مشكلة بالنسبة للطلبة احيانا لانهم يعانون من تفسيرات خاطئة لعلاقات الزمالة داخل الجامعة.

وتقول الطالبة نور صباح بهذا الخصوص "إن الحديث بين طالبة وزميل لها أو أو جلوسها بقربه وإن كان ذلك في قاعة الدرس أو في الكافيتريا يثير الشكوك لدى زملاء آخرين".

وقال الطالب طالب جبر من جامعة كربلاء إن اقامو طالب ما علاقات زمالة مع طالبات في محيطه الدراسي يؤخذ عليه من قبل من اسماهم بـ"المتشددين"، كما ان طريقة تصفيف الطالب لشعره أو ارتداء ملابس معينة باتت تعتبر لدى البعض مؤشرا سلبيا في بعض الاحيان".

وفي الوقت الذي نفى اساتذة في جامعة كربلاء ممارسة أي ضغوط على الطلبة أو مراقبة علاقاتهم داخل الجامعة لفت بعضهم إلى أن دور الجامعة يقتصر على منع حدوث أخطاء قد تنشأ عن هذه العلاقات وخاصة بين الطلبة والطالبات.

وتؤكد ميسلون التميمي الاستاذة في كلية التربية الرياضية في جامعة كربلاء أن "دور الاساتذة يجب ان يقتصر على النصح والتوجيه فقط".

وتعد كربلاء واحدة من المدن المحافظة التي يتوجب على النساء فيها الالتزام بارتداء الزي الاسلامي، وشهدت الايام الماضية صدور فتاوى تحرم ارتداء الملابس التي تحمل "عبارات أو رسومات خادشة للحياء".

XS
SM
MD
LG