روابط للدخول

إيران: الأسد سيبقى الرئيس الشرعي لسوريا حتى 2014


ذكر وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي في طهران السبت أن بشار الأسد سيبقى "الرئيس الشرعي" لسوريا حتى الانتخابات المقبلة المقرر إجراؤها في عام 2014، بحسب تعبيره.
وفي مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السوري الزائر وليد المعلم، أيّد صالحي الدعوة إلى الحوار مع المعارضة المسلحة التي وجّهها النظام السوري هذا الأسبوع، مكرراً أن دمشق "لا خيار آخر" لديها حتى الآن سوى مواصلة التصدي للمقاتلين المعارضين. واعتبر أن "لا حل عسكرياً للازمة السورية والحل الوحيد هو الحوار بين السلطة والمعارضة"، بحسب ما نقلت عنه فرانس برس.
وأدلى صالحي بهذه التصريحات إثر لقائه المعلم الذي وصل إلى طهران صباح السبت قادماً من موسكو.
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG