روابط للدخول

"المشرق" البغدادية: انضمام قادة في جبهة التوافق الى العراقية ادى الى تحول مشروعها من وطني بحت الى طائفي


تناقلت صحف صادرة في بغداد حادث انهيار المطعم العائم في منطقة الجادرية ببغداد، مشيرة الى تضارب الانباء بشأن الاسباب التي ادت الى غرق العبارة السياحية التابعة للنادي اللبناني.

وتناولت صحيفة "المدى" بدء حملات الدعاية لانتخابات مجالس المحافظات في البلاد باستثناء إقليم كردستان وكركوك. واوردت في هذا السياق ما كشف عنه مجلس محافظة ذي قار عن وجود مقترح لمنح المسؤولين المرشحين للانتخابات المحلية المقبلة في المحافظة إجازات إجبارية، وذلك لمنعهم من استغلال المنصب والنفوذ في الدعاية الانتخابية. اما مفوضية الانتخابات في المحافظة فترى تعذر تطبيق هذا المقترح لأنه سيعطل عمل الدوائر الرسمية.

من جانب آخر كشف زعيم "ائتلاف العراقية" إياد علاوي في حديث مع "المدى" عن وجود مذكرات قبض بحق نواب من ائتلافه، واصفاً وجود المخبر السري في البلاد بالذراع الضاربة بيد الحكومة.
اما اسرار تفكك إئتلاف العراقية فكانت في متناول صحيفة "المشرق" التي نقلت عن النائبة في "العراقية" سهاد العبيدي أن الانقسامات كانت بسبب تعرض القائمة للاختراق السياسي.

ودون إخفاء المسميات اوضحت العبيدي ان بعض القادة السياسين الذين كانوا سابقاً في جبهة التوافق انضموا الى "القائمة العراقية" ما ادى الى اختراق القائمة وحصول العديد من الانقسامات داخلها، وتحول مشروعها من وطني بحت الى مشروع طائفي ينادي باقامة اقليم سني، او ما شابه ذلك، مضيفة في تصريحها لـ"المشرق" أن جبهة التوافق صادرت المشروع الوطني لـ"العراقية" وافشلته وتمت السيطرة على القائمة من قبل بعض قادة جبهة التوافق، حسب تعبيرها.

رئيس تحرير صحيفة "الدستور" باسم الشيخ لفت الى ان البعض قد يرى ان رئيس الحكومة نوري المالكي يستطيع ايقاف كل التداعيات، ويعيد المتظاهرين الى بيوتهم بقرار واحد.
لكن السؤال، الذي طرحه الشيخ هو هل يستطيع المالكي ان يفعل ذلك في اطار ما فرضته العملية السياسية من ضوابط واعراف غير قابلة للاستبدال؟

ليجيب نفسه بأن ذلك غير ممكن، لانه يندرج ضمن اطار بناء دولة المؤسسات القادرة على تنظيم العلاقة بين المواطن وبينها، وليس بين الحاكم والشعب.

XS
SM
MD
LG