روابط للدخول

"العراقية" في الأجواء الكويتية بعد قطيعة 23 عاماً


من طائرات الخطوط الجوية العراقية

من طائرات الخطوط الجوية العراقية

بعد قطيعة استمرت 23 عاماً، عادت الخطوط الجوية العراقية الى سماء الكويت في اول رحلة لها منذ قيام قوات النظام العراقي السابق باجتياح الكويت عام 1990.
وتأتي هذه الرحلة بعد ان اصدر امير الكويت الشيخ مرسوما اميريا يقضي بانهاء جميع الخلافات والقضايا العالقة بين شركتي الخطوط الجوية الكويتية والعراقية وطي صفحة الماضي.

ويؤكد مستشار وزارة النقل كريم النوري ان الطائرة الاولى التي انطلقت من بغداد صباح (الاربعا)ء ضمت شخصيات حكومية رفيعة المستوى، منها وزير الخارجية هوشيار زيباري، ووزير النقل هادي العامري، ورئيس هيئة مستشاري رئيس الوزراء ثامر الغضبان، لافتاً الى ان الوزارة ستحدد في وقت لاحق عدد الرحلات المنتظمة التي يفترض ان تقوم بها الخطوط الجوية العراقية الى الكويت.
اما كويتياً، فقد قال سفير الكويت في العراق علي المؤمن في حديث لاذاعة العراق الحر ان استئناف الرحلات مع العراق سيكون فاتحة خير على العلاقات بين بغداد والكويت، بعد ان انهى الطرفان معظم الخلافات بينهما.

وعلى الصعيد الشعبي قوبلت خطوة استئناف الرحلات الجوية العراقية الى الكويت بارتياح الشارع العراقي الذي تمنى ان يتم نسيان صحفة الماضي بين الجانبين والبدء بصفحة علاقات تسودها المحبة والاحترام المتبادل.

وشهدت العلاقات العراقية الكويتية في الآونة الأخيرة تقدماً ملحوظاً في ما يتعلق بحل بعض المشاكل العالقة، إذ اتفق الجانبان خلال زيارة قام بها رئيس الحكومة نوري المالكي للكويت في 14 آذار الماضي، على صيانة العلامات الحدودية، والاتفاق على أسس وأطر مشتركة لحل جميع الملفات، ضمن جداول زمنية قصيرة.

XS
SM
MD
LG