روابط للدخول

بغداد: وفد أميركي يبحث سبل مكافحة غسيل الأموال


مدخل البنك المركزي العراقي ببغداد

مدخل البنك المركزي العراقي ببغداد

بحث وفد من وزارة الخزانة الاميركية مع كبار المسؤولين العراقيين في بغداد سبل دعم النظام المالي والمصرفي في العراق واستعراض جهوده في نشاط مكافحة غسيل الاموال.

وذكر بيان لامانة مجلس الوزراء ان الوفد الذي كان برئاسة نائب وزير الخزانة الاميركي ديفيد كوهين اطلع على الخطوات الاصلاحية التي اتخذها العراق بشأن غسيل الاموال ومنها تعديل قانون مكافحة غسل الاموال وتفعيل دور المكتب المختص بالمكافحة في البنك المركزي العراقي.
كما نقل البيان عن المسؤول الاميركي تأكيده على استعداد بلاده لدعم جهود العراق في تقوية نظامه المالي والمصرفي ونقل الخبرات الدولية المتعلقة بإجراءات الرقابة والسيطرة على حركة الاموال من اجل مكافحة ظاهرة غسيل الاموال المرتبطة بالفساد او الجريمة او الارهاب.

وفي هذا الاطار يبين المستشار في البنك المركزي العراقي ماجد الصوري ان زيارة الوفد الاميركي ركزت على موضوعة غسيل الاموال ومحاولة ضبط حركة الاموال الخارجة من الولايات المتحدة كي لا تذهب الى جهات مشبوهة، حسب تعبيره. ولفت في حديث لاذاعة العراق الحر الى انه وبالرغم من وجود خمس مؤسسات تعنى بمكافحة غسيل او تهريب الاموال في العراق، الا ان الاجراءات المتخذة في هذا المجال ما تزال غير واضحة والنتائج المتحققة منها ضعيفة.

من جهته يشير الخبير الاقتصادي ثائر الفيلي الى عدم وجود عمليات غسيل في الاموال في العراق وانما عمليات تهريب، مؤكدا ان العراق لم يتمكن لغاية الان من السيطرة على تلك العمليات لانها تجري تحت غطاء سياسي.

وبحسب مراقبين اقتصاديين فان تنامي ظاهرة غسيل الأموال في العراق تأتي في ظل عدم وجود قطاع مصرفي متكامل يحكم التداولات المالية بين خارج وداخل العراق من جهة، وبين الأسواق داخل البلاد من جهة ثانية.

XS
SM
MD
LG