روابط للدخول

ناشط بصري: سياسات الحكومة تعزز الفقر في العراق


أطفال يبيعون في شوارع البصرة

أطفال يبيعون في شوارع البصرة

يقول الناشط البصري توفيق مجيد الشاهين ان عقم السياسات الاقتصادية والاجتماعية التي تتبعها الحكومة في معالجة ظاهرة الفقر، يقف وراء إنتشار الفقر الذي تعاني منه أغلب العائلات العراقية.
ويذكر الشاهين في حديث لإذاعة العراق الحر ان أعداد الفقراء كبيرة في المناطق الشعبية، وان شريحة الأرامل والأيتام تأتي بالدرجة الأولى في خط الفقر، كجزء من ظاهرة الفقر التي انتشرت في الاونة الاخيرة في العراق، بالرغم من كونه من أغنى بلدان المنطقة، لافتاً الى ان وضع خطط ناجحة والتوزيع العادل للثروات سيخفض من نسبة الفقر.

الى ذلك تقول رئيسة لجنة المرأة والطفل في مجلس محافظة البصرة ناطقة العطوان انه لا توجد هناك احصائية دقيقة باعداد الايتام الذين يعانون الفقر، الا انها تشير الى ان عدد المسجلين في دار الايتام فقط بلغ 118 طفلاً، في وقت ان العدد الحقيقي للأيتام اكبر من هذا بكثير، فضلاً عن الاعداد الكبيرة للارامل.

من جهته يفيد مدير الرعاية الاجتماعية في محافظة البصرة سمير طالب فرهود بان عدد الايتام القاصرين المسجلين في شبكة الحماية الاجتماعية منذ عام 2008 هو 262 شخصاً، مبيناً ان التخصيص المالي من قبل وزارة المالية لا يكفي لشمول الاعداد الكبيرة الموجودة في محافظة البصرة.




XS
SM
MD
LG