روابط للدخول

"ميديا" الكردية: الجيش السوري الحر ينهب بيوت الكرد السوريين


تقول صحيفة "باس" ان القنوات الاعلامية الايرانية تناست مشاكل بلادها الداخلية وتفرغت للدفاع عن الحريات في اقليم كردستان العراق. واضافت الصحيفة ان هذه القنوات تعمل بشكل يومي عبر تقاريرها واخبارها على متابعة المشاكل الداخلية في الاقليم، بما فيها المشاكل السياسية. واشارت الى ان قناة "برس تي في" الايرانية ابرزت ان استاذاً طرد من جامعة صلاح الدين باربيل بسبب حرية التعبير عن الراي وانتقاده اداء حكومة اقليم كردستان، فيما خصصت قناة "سحر" برامجها الكردية لمتابعة مشاكل الحريات الديمقراطية في الاقليم. ونقلت الصحيفة عن عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني الايراني حمه نزيفي قادري قوله ان ايران تسعى عبر هذه الحملة الى تشويه صورة الاقليم.

وفي موضوع آخر تنقل الصحيفة عن قائممقام قضاء دوز خورماتو التابع لمحافظة صلاح الدين شلال عبدول قوله ان الوقف الشيعي في بغداد قام بالاستيلاء على 840 دونماً من الاراضي في القضاء عبر كتاب رسمي تم توجيهه الى الدوائر المعنية. واضاف عبدول ان الوقف الشيعي لم يعلم القائممقامية ومجلس القضاء ولم يأخذ موافقتهما، لذا فان القضاء لن يلتزم بتنفيذ هذا الامر. وتلفت الصحيفة الى وجود معلومات تشير الى ان الوقف الشيعي يروم توزيع هذه الاراضي على الشيعة التركمان والعرب في القضاء عبر الاستيلاء عليها.

وتذكر صحيفة "آوينه" ان القصف التركي لمناطق اقليم كردستان العراق خلّف عشرات القتلى بين مواطني هذه المناطق، وتورد الصحيفة احصاءات تشير الى ان القصف التركي لمناطق وقرى الاقليم الحدودية منذ عام 1991 خلّف اكثر من 88 قتيلاً، و92 جريحاً. واضافت ان القصف التركي توقف بعد عام 1991، لكن تركيا شرعت به منذ عام 2007 بحجة محاربة مقاتلي حزب العمال الكردستاني وبزاك. من جهته اكد المتحدث باسم حكومة الاقليم سفين دزيي على ان حكومة الاقليم ادانت رسميا هذا القصف وابلغت القنصلية التركية بموقفها هذا.

صحيفة "ميديا" تناولت الوضع في سوريا وقالت انه يتدهور يوماً بعد آخر من سيء الى اسوأ. ونقلت الصحيفة عن لاجئين سوريين قولهم ان الجيش السوري الحر يقوم بنهب بيوت الكرد في المناطق الكردية التي ينشط فيها، وان عناصره يقفون جهاراً ضد الكرد، وانه لولا المساعدات التي تصلهم من اقليم كردستان العراق لما تمكنوا من العيش كما هو الحال الان في شمال غرب سوريا، وطالب هؤلاء اللاجئون القيادة الكردية في كردستان سوريا بعدم الوثوق بالجيش السوري الحر.

وفي خبر اخر نقلت الصحيفة عن القيادي في حركة التغيير عثمان باني ماراني قوله ان مستتقبل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني سيكون بيد الاشخاص المقربين من زعيم الإتحاد جلال طالباني لانهم يملكون القوة والمال، واشار باني ماراني الى انه يرى إمكانية لأي شخص ان يقرر اعادة دمج الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير في الوقت الراهن.

XS
SM
MD
LG