روابط للدخول

النجف: تحذير من استغلال النفوذ لاغراض الدعاية الانتخابية


ملصق للمفوضية العليا المستقلة للإنتخابات في النجف

ملصق للمفوضية العليا المستقلة للإنتخابات في النجف

حذرت أطراف سياسية في النجف من إمكانية قيام بعض احزاب السلطة في المحافظة باستغلال نفوذها لاغراض الدعاية الانتخابية خلال الانتخابات المقبلة المقررة في نيسان المقبل.

وقال رئيس مجلس محافظة النجف الشيخ فائد كاظم نون ان "على الكيانات السياسية المشاركة في السلطة والتي رشحت للانتخابات المحلية المقبلة عدم استغلال نفوذها لاغراض الدعاية الانتخابية من اجل اعطاء فسحة للمواطن لاختيار ممثليه من دون اية ضغوطات".
ولفت نون في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان "بعض الكيانات السياسية المشاركة في الانتخابات المحلية المقبلة قد تحاول الحصول على اكبر قدر ممكن من اصوات الناخبين من خلال ادعاء قربها من جهات سياسية او اطراف دينية مؤثرة"، مشيرا الى وجود قوائم تستخدم قائمة رئيس الوزراء نوري المالكي للترويج لصالحها، داعياً في الوقت نفسه المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى "رصد مثل هذه الخروق والحد منها".

من جهته قال مدير مكتب مفوضية الانتخابات في النجف سعد العبدلي ان المفوضية تستعد لمواكبة الدعايات الانتخابية ومراقبتها بعد تحديد مكتبها الوطني مطلع اذار المقبل موعداً لها، مشيراً في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان المفوضية استكملت كافة التحضيرات للانتخابات المقبلة ومراقبة الكيانات السياسية اثناء قيامها بالدعاية الانتخابية ورصد أية مخالفات قد تحدث.
واضاف العبدلي ان "مكتب المفوضية في النجف سجل لغاية الان اكثر من احد عشر الف موظف، بعد استكمال الاجراءات الخاصة بتعيينهم كموظفي مراكز اقتراع او مراقبين كيانات سياسية"، مضيفا ان "فترة تقديم الطلبات للتعيين تم تمديدها اسبوعا اخر".

يشار الى ان مفوضية الانتخابات اعلنت الثلاثاء الماضي تعيين مديرا جديد لمكتبها في النجف بعد ان كان يدار من قبل لجنة بالوكالة بسبب عزل مديرة المكتب السابقة نتيجة اتهامها بقضايا فساد مالي واداري .

XS
SM
MD
LG