روابط للدخول

نجا محافظ ديالى عمر عزيز السبت من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة استهدفت منزله وسط مدينة بعقوبة، لكن المحاولة اودت بحياة أحد حراسه وسيدة كانت بالقرب من موقع الانفجار.

وقال المحافظ في اتصال هاتفي اجرته معه اذاعة العراق الحر ان سيارة (نيسان بيك آب) كانت محملة بما يقرب من 200 كلغم من مادة تي إن تي، انفجرت نحو الساعة السادسة صباحا بالقرب من منزله مخلفة قتيلين وجرح اثنين من عناصر حمايته، اضافة الى هدم سبعة منازل وتعرض ما يقرب من خمسين منزلا باضرار مادية.

واضاف محافظ ديالى "انه عقب الانفجار مباشرة حاول ارهابيان اقتحام منزله، إلاّ ان عناصر الحماية تصدوا لهما، واجبروهما على الفرار"، مشيرا الى "انه تم تشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات الحادث، ولمعرفة الجهة التي تقف وراء محاولة الاغتيال"، لافتا الى "ان مديرية شرطة ديالى كانت سحبت عناصر الحماية والعجلات المخصصة لحماية منزل المحافظ يوم الجمعة ليتم اعادتها بعد ساعتين من وقوع الحادث".

وكشف المحافظ انه كان تلقى خلال الايام الماضية العديد من رسائل التهديد عبر هاتفه المحمول، وبريده الالكتروني،وموقعه في فيسبوك.

XS
SM
MD
LG