روابط للدخول

مراقبون:استمرار التظاهرات يذيب الثلوج بين بغداد واربيل


ذكر مراقبون ان استمرار التظاهرات الشعبية في عدد من المدن العراقية والارتفاع المستمر في سقف مطالبها، دفع بالحكومة وبعض معارضيها داخل العملية السياسية الى الاتفاق على فتح افاق جديد للحوار، واستئناف بحث في سبل حل الازمة الراهنة.

ويرى المحلل السياسي عبد الكريم البصري ان عودة الدفىء للعلاقة بين بغداد واربيل بات امرا حتميا خصوصا وان مصالحهما المشتركة باتت مهددة بالتزامن وتنامي تيار التطرف الامر الذي يهدد الاوضاع السياسية بشكل كبير .

وكان الحكومة العراقية قد اعادت افتتاح ممثلية حكومة اقليم كردستان في مبنى مجلس الوزراء العراقي في خطوة عدها البعض بادرة حسن نوايا من قبل رئيس الوزراء نوري المالكي الذي سبق وان ارسل وفدا للتباحث مع كبار القيادات الكردستانية.

ورحبت كتلة التحالف الكردستاني بزيارة وفد ائتلاف دولة القانون الى اربيل ولقائه كبار القيادات الكردستانية مؤكدة على لسان الناطق باسمها مؤيد الطيب على ضرورة تناسي الخلافات في الوقت الحاضر من اجل انهاء التوتر الحالي بين الكتل السياسية.

اما ائتلاف دولة القانون فقد وصف زيارة وفده الى اربيل بالممتازة التي ستعود بالنفع على الطرفين.

وقال عضو الائتلاف علي الشلاه ان التحرك الاخير من قبل دولة القانون صوب اربيل جاء بعد ان شعر الجانبان بان مصالحهما باتت في خطر مع تنامي مطالب المتظاهرين.

الجدير بالذكر ان العلاقات بين بغداد واربيل شابها الكثير من التوتر مؤخرا خصوصا بعد الاشتباكات التي حدثت بين قيادة قوات دجلة وعدد من عناصر البيشمركة في منطقة طوز خرماتو.

XS
SM
MD
LG