روابط للدخول

محامو المثنى يناقشون "الجريمة الانتخابية"


جانب من ندوة في السماوة لمناقشة "الجريمة الإنتخابية"

جانب من ندوة في السماوة لمناقشة "الجريمة الإنتخابية"

نظمت نقابة المحامين فرع المثنى بالإشتراك مع مكتب المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات في المحافظة ندوة حوارية حول "الجريمة الإنتخابية" حضرها مرشحون وأعضاء في الكتل السياسية التي تستعد لخوض سباق إنتخابات مجلس المحافظة.

صالح هادي العبساوي

صالح هادي العبساوي

وقال رئيس فرع النقابة في المثنى صالح هادي العبساوي ان الندوة تهدف الى التعريف بالجريمة والرشوة الإنتخابية وإظهار النصوص العقابية التي نص عليها قانون العقوبات رقم 111 لسنة 1969، وقانون المفوضية والتعليمات الصادرة من مجلس المفوضين بهذا الخصوص، للحد من التجاوزات بما يسئ للعملية الديمقراطية في العراق.

ويقول مراقبون ومواطنون في المحافظة ان التجاوزات على قوانين الإنتخابات ولوائحها قائمة حتى قبل الإعلان عن بدء الدعايات الإنتخابية، بالرغم من وضوح تلك القوانين وشدة العقوبات التي تحد من جرائم الإنتخابات.
وتحدث المواطن شافي عبد الكريم الذي حضر الندوة عن عمليات سلب حقوق الناخب بإستغلال ضعف حالته المادية، وقال ان ذلك يمثل جريمة، منوهاً الى أن الفاعلين يستخدمون المنطق الأخلاقي والديني لتمرير تلك الجريمة التي لا يعيها ضحاياها.

الى ذلك اشار مرشح لخوض الإنتخابات الى وجود عمليات ضغط وإبتزاز تعرض لها مواطنون بقصد إجبارهم على إنتخاب مرشح بعينه، مشيراً الى أن أحد المتنفذين في المحافظة هدد مواطنين بعدم تمشية معاملاتهم إذا لم ينتخبوا مرشحا بعينه وأجبرهم على الالتزام بانتخاب ذلك الشخص، حسب تعبيره.

XS
SM
MD
LG