روابط للدخول

"العالم" البغدادية: أحزاب سياسية تهدد موظفي مفوضية الإنتخابات


لم يغب عن عناوين الصحف البغدادية صراع النفوذ بين السلطتين التفيذية والتشريعية من خلال تغيير رئاستي المحكمة الاتحادية العليا وهيئة المساءلة والعدالة .. كما اهتمت الصحف ايضاً بخبر إعتقال المفكر الاسلامي العراقي احمد القبانجي من قبل جهاز المخابرات الايراني.

ويكشف مصدر في مفوضية الانتخابات لصحيفة "العالم" عن تلقي موظفي المفوضية في بغداد والموصل والانبار تهديدات كبيرة من قبل احزاب سياسية لم يسمَّها، مؤكداً ان المفوضية عجزت عن الحصول على موظفي اقتراع في بعض المناطق في الموصل. ويرى المصدر ان تلك التهديدات تهدف الى اجبار الموظف المستقل على ترك وظيفته او الرضوخ لمطالبها. فيما استبعد المحلل السياسي احمد رشيد في حديث مع الصحيفة، اجراء انتخابات مجالس المحافظات في موعدها المقرر بسبب ما تشهده بعض المحافظات من مظاهرات مضادة للحكومة.

ونقلت صحيفة "الناس" عن مصدر دبلوماسي عربي من بيروت تأكيده أن الادارة الاميركية مستاءة من التطورات الاخيرة التي يشهدها الملف العراقي، خصوصاً التظاهرات التي تشهدها المناطق الغربية، والعنف الذي بدأ يضرب في المناطق الشيعية. وتابع المتحدث للصحيفة بالإشارة الى أن الادارة الاميركية تشعر بالخشية من إمتداد مشروع الربيع السلفي على غرار البلدان التي طالها السلفيون. وتحدث ايضاً عن قيام الإدارة الاميركية الديمقراطية بإدارة ظهرها عن الادارة السياسية العراقية، وعدم الإهتمام الذي تبديه الادارة الاميركية إزاء شخص رئيس الحكومة نوري المالكي، على عكس الادارة الجمهورية السابقة التي كانت تتعامل مع الملف العراقي بوصفه ملفا أميركيا، على حد زعم المصدر للصحيفة.

وتقول صحيفة "المشرق" على صفحتها الاولى انه ثبُتَ الآن لدى الحكومة ومعارضيها ان الاجتثاث سلاح سياسي يستخدمه الخصوم لإطاحة بعضهم. فقرار اجتثاث رئيس المحكمة الاتحادية مدحت المحمود أوجع رأس الحكومة، وهي المرّة الاولى التي يستغيث فيها رئيس الوزراء من الاجتثاث، لأنه طال أركان حكومته، وداس على ثوبها واقترب منها. وتتساءل الصحيفة باي منحى يُطبق الاجتثاث؟ فإمّا أن يكون مبيناً على القانون، وإمّا أن يكون سياسياً ثأرياً انتقامياً.

XS
SM
MD
LG