روابط للدخول

ليبيا: تركة ثقيلة وحلول سحرية غائبة


آلاف الليبيين يحيون الذكرى الثانية لإندلاع الإنتفاضة في بلادهم في ساحة الشهداء بطرابلس

آلاف الليبيين يحيون الذكرى الثانية لإندلاع الإنتفاضة في بلادهم في ساحة الشهداء بطرابلس

بعد مرور نحو سنتين على سقوط نظام معمر القذافي، لا تزال ليبيا تواجه تحديات متعددة الوجوه والمستويات، بعضها يتعلق بالتعامل التركة الثقيلة من الخراب خلفها القذافي للنظام الجديد، فيما يتعلق بعضها الاخر بمحاولات دفع عمليات التنمية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية الى الامام.

وفي هذا السياق، يصف رئيس الحكومة الليبية المؤقتة علي زيدان ما حدث من ثورة شعبية على حكم القذافي بانه زلزال أتى على كل شيء، ولا احد يملك حلولاً سحرية لكل المشاكل دفعة واحدة، مراهنا على الوقت في إعادة تأهيل الدولة الليبية.

ويضيف زيدان في حوار مطول مع قناة "الحرة" التلفزيونية الأميركية ان مشروع بناء الدولة يمر عبر ايجاد مصالحة ووفاق حقيقي بين أطياف المجتمع الليبي، وان هناك اليوم مشروع قانون لمعالجة هذا الموضوع في المؤتمر الوطني العام، الذي يمثل برلمان الدولة الجديدة.

رئيس الحكومة الليبية المؤقتة علي زيدان

رئيس الحكومة الليبية المؤقتة علي زيدان

وتواجه الحكومة الليبية الجديد اتهامات بانتهاك حقوق الانسان سواء بالاجراءات التنفيذية، او من خلال مشروع العزل السياسي والاداري الذي رفعته الحكومة الى البرلمان، الا ان زيدان ينفي هذه الاتهامات، ويشدد على ضرورة ان تكون اية معالجة لتركة النظام السابق عبر القانون.

وفيما يخص شيوع المظاهر المسلحة في الشارع الليبي التي بدأت تهدد السلم الاهلي في ليبيا وتعرقل محاولات تفعيل مشروع التنمية الاقتصادية، يؤكد رئيس وزراء ليبيا ان هذه المظاهر في طريقها للزوال.

يذكر ان علي زيدان الذي كلف برئاسة الحكومة الليبية المؤقتة في تشرين الأول الماضي، يعد من ابرز الناشطين الحقوقيين في ليبيا، وعضو مؤسس في الرابطة الليبية لحقوق الانسان.

هذا التقرير مُعَدٌّ عن حوار أجرته قناة "الحرة" التلفزيونية الأميركية مع رئيس الحكومة الليبية المؤقتة علي زيدان بمناسبة مرور عامين على الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي..

XS
SM
MD
LG