روابط للدخول

"باس" الكردية: المعارضة تطالب بإشراكها بمناقشة القضايا المصيرية مع بغداد


تقول صحيفة "باس" ان أطراف المعارضة الثلاثة قدمت طلباً الى حزبي السلطة لعقد اجتماع مشترك يتم فيه مناقشة وحسم القضايا المصيرية وذات الطابع الوطني والمتعلقة بالعلاقة مع بغداد. واضافت الصحيفة ان هذا الطلب اثار قلق الاحزاب الكردستانية الاخرى واعتبرت ذلك تهميشاً لدورها. ونقلت الصحيفة عن محمد احمد عضو قيادة الاتحاد الاسلامي الكردستاني تاكيده على ان التوافق السياسي يمكن ان يتم خارج البرلمان ومن ثم ارسال نتائجه الى البرلمان لاحقاً. من جهته قال المتحدث الرسمي باسم الحركة الاسلامية الكردستانية المشاركة في الحكومة شوان قلادزيي للصحيفة انه لا يمكن تشكيل مطبخ سياسي بين احزاب المعارضة والسلطة دون اشراك بقية الاحزاب.

وفي موضوع آخر تقول الصحيفة ان الاتحاد الوطني الكردستاني طلب من أعضائه في البرلمان ممن وقّعوا على مشروع قانون تغيير نمط انتخاب رئيس الاقليم بالانسحاب. واضافت الصحيفة ان أكثر من 50 عضواً في البرلمان الكردستاني وقعوا على مشروع قانون يقضي بانتخاب رئيس الاقليم داخل البرلمان وليس بشكل مستقل. ونقلت الصحيفة عن مصدر مقرب من المكتب السياسي للاتحاد الوطني قوله انه دعا اعضاءه الموقعين الى سحب توقيعاتهم على المشروع لان ذلك يخالف الاتفاق الاستراتيجي بين الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي.

صحيفة "ميديا" ان وزارة الدفاع الإتحادية أصدرت قراراً بضم 40 الف عضو من اعضاء الصحوات الى قيادة عمليات دجلة تحت عنوان آمرية حماية النفط والتي ستوكل اليها مهمة حماية انابيب النفط والابار الموجودة في المحافظات الثلاثة كركوك وتكريت وديالى، واضافت الصحيفة ان قرار الوزارة هذا اثار احتجاج الكرد وبقية المكونات الاخرى في هذه المناطق على حصر هذه التعيينات بالعرب من قوات الصحوة لانه يخالف الاتفاقات بخصوص المناطق المتنازع عليها والتي تقضي بتوزيع اية تعيينات على جميع المكونات القومية في هذه المناطق.

صحيفة "ئاوينه" نقلت عن مدير الجامعات الخاصة في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الاقليم جمال كمال قوله ان هناك العشرات من الشهادات المزورة في هذه الجامعات. واضاف كمال ان الوزارة كشفت لحد الان عن 57 شهادة مزورة اغلبها جاءت من خارج الاقليم وموجهة الى الجامعات الاهلية في اقليم كردستان وان البعض يحاول تعزيز هذه الشهادة بصحة صدور مزورة ايضا من هذه الجهة او تلك في بغداد. واكد ان الجامعات الاهلية في الاقليم تحسن اداؤها مقارنة بما كانت عليه قبل سنتين، لكنه هذا التحسن لا يرقى الى الطموح لدى الوزارة.

XS
SM
MD
LG