روابط للدخول

مبادرة بارزانية جديدة لإخراج البلاد من أزمتها السياسية


من إجتماع القادة السياسيين في أربيل عام 2010

من إجتماع القادة السياسيين في أربيل عام 2010

تشير الأنباء إلى احتمال انعقاد اجتماع حوار وطني جديد في مدينة اربيل في نهاية الشهر الحالي ومن المفترض أن يجمع مختلف أطراف العملية السياسية.
يأتي هذا التحرك في إطار مساع لإيجاد حل ملائم للازمة السياسية في العراق.
موقع حكومة إقليم كردستان أوضح أن أهداف الاجتماع هي: دراسة وتقييم الأوضاع الراهنة، ثم اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة.
هذا وجاء الإعلان عن موعد انعقاد مؤتمر الحوار الوطني خلال اجتماع عقده رئيس إقليم كردستان مع وفد من الاتحاد الأوربي.
وذكر بيان رسمي نشره موقع حكومة إقليم كردستان أن الوفد أبدى قلقه الشديد من الأزمة السياسية في العراق وقال إن الاتحاد لن يؤيد أي طرف سياسي ما لم يلتزم بالدستور والاتفاقات مؤكدا موقفه المحايد من مختلف الأطراف.

لا دعوة رسمية حتى الآن

لم يصدر أي بيان رسمي حتى الآن بشأن الدعوة إلى اجتماع الحوار الوطني ولكن نُقل عن رئيس ديوان مجلس الوزراء فؤاد حسين قوله إن برزاني سيتقدم بمبادرة جديدة تدعو الأطراف العراقية إلى الاجتماع في اربيل لمناقشة تطورات الأزمة السياسية والبحث عن حلول جذرية لها.
نُقل أيضا عن عدنان المفتي القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني قوله إن اللقاءات الأخيرة بين عدد من الوفود العراقية ومنها وفد كتلة دولة القانون والقائمة العراقية والتيار الصدري مع قيادة الإقليم، أسفرت عن التوصل إلى إجماع على ضرورة عقد المؤتمر.

اجتماع بين برزاني والسفير الأميركي قبل أيام

سبق هذا الإعلان عن لقاء حوار وطني، اجتماع عقد قبل أسبوع تقريبا، بين رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني والسفير الأميركي في بغداد ستيفن بيكروفت في مصيف صلاح الدين حيث بحث الجانبان المشاكل السياسية والعملية الديمقراطية في العراق وجرى التطرق إلى مساعي التهدئة بين القوى السياسية ودعم الجهود لحل المشاكل القائمة.
بيان صدر عن رئاسة الإقليم ذكر أن السفير الأميركي أيد دور برزاني في خلق تقارب وطني مع الإشارة إلى أن في إمكانه إطلاق مبادرة جديدة لجمع كل القوى السياسية لوضع برنامج متفق عليه، حسب الدستور، للخروج من المأزق الحالي.

مبادرة برزاني ليست الأولى من نوعها

يذكر أن رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني بحث المبادرة الجديدة مع أطراف سياسية كردية وأسفر البحث عن إجماع كردي على ضرورة إخراج العراق من أزمته عبر الحوار الوطني.
نذكر أيضا أنها ليست المرة الأولى التي تحاول فيها اربيل المساهمة في حل الأزمات السياسية في العراق إذ سبق وان استضافت اجتماعات نجحت في التخفيف من حدة الأزمات ومنها اجتماع أعقب الانتخابات التشريعية في عام 2010 أسفر عن التوصل إلى اتفاقية لتشكيل الحكومة الجديدة برئاسة رئيس الوزراء نوري المالكي.

إذاعة العراق الحر تحدثت إلى النائب عن التحالف الكردستاني محمة خليل الذي أثنى على دور رئيس إقليم كردستان في حل الأزمات السياسية في العراق كما عبر عن ثقته في أن تكون نتائج الاجتماع ملزمة للجميع في حال انعقاده.
النائب محمة خليل توقع أيضا حضور شخصيات سياسية بارزة منها زعيم العراقية أياد علاوي ورئيس البرلمان أسامة النجيفي.

هذا وقد تعذر على إذاعة العراق الحر الحصول على تصريح بشأن اجتماع الحوار الوطني من القائمة العراقية فيما قال عضو التحالف الوطني علي العلاق إن أمر انعقاد الاجتماع ما يزال مجرد فكرة وإن التحالف لم يتلق حتى الآن أي دعوة رسمية ولم يناقش أي شئ غير انه وعد خيرا في حال تسلم مثل هذه الدعوة.
من جانبه أكد المحلل السياسي واثق الهاشمي أن التوافق هو الحل الوحيد أمام العراق للخروج من أزمته، ولكن بشرط واحد ومهم وهو توفر الإرادة والرغبة في حل المشاكل بالفعل وإلا فلا اجتماعَ حوار وطني في الأفق على الإطلاق.

شارك في إعداد الملف الصوتي، مراسلة إذاعة العراق الحر في بغداد براء عفيف.

XS
SM
MD
LG