روابط للدخول

ندوة عن إسهامات الفنانين اليهود في الأغنية العراقية


جانب من ندوة "إسهامات الفنانين اليهود في الأغنية العراقية".

جانب من ندوة "إسهامات الفنانين اليهود في الأغنية العراقية".

نظم برنامج الانشطة الثقافية في نادي العلوية الاجتماعي ندوة عن الفنانين العراقيين اليهود واسهامتهم في الاغنية العراقية خلال اربعينات وخمسينات وستينات القرن الماضي.
وشاركت في الندوة فرقة أنغام الرافدين التراثية التي قدمت نماذج غنائية من الحان صالح الكويتي أو من غناء سليمة مراد، وهم من أشهر الفنانين اليهود الذين عاشوا في العراق ورفدوا الساحة الفنية بالطرب الجميل الذي ظل عالقا في أذهان ووجدان الناس.

واستهل الباحث في مجال التراث عبد الله المشهداني كلمته التي القاها خلال الندوة بالحديث عن حملة تسفير اليهود من العراقيين بعد عام 1948 "ومن ضمنهم أعلام مهمين ومنهم الملحن صالح الكويتي صاحب الفضل في تطوير الأغنية العراقية".
وركز المشهداني في كلمته على أهمية الدور الذي لعبه الملحن صالح الكويتي في في تطوير الاغنية العراقية"، مضيفا ان "الكويتي أدهش أكثر الملحنين العرب شهرة وهو محمد عبد الوهاب من خلال اعمال فنية رائعة قدمها لأهم المطربين العراقيين آنذاك ومنهم زهور حسين وسليمة مراد وناظم الغزالي".
وأشار الباحث عبد الله المشهداني إلى أن "صالح الكويتي كان عاشقا للعراق حتى في أيامه الأخيرة لكن في لقاءاته الأخيرة كرر عتبه على عدم ذكر اسمه على الحان أهم أغانيه، لان الإذاعة التلفزيون العراقي كانا يشيران الى أنها من التراث أو الفلكلور".

وتضمنت الندوة تقديم نماذج لفرقة أنغام الرافدين من الحان الراحل المحن العراقي اليهودي صالح الكويتي الذي توفي في إسرائيل عام 1986.
وتحدث رئيس فرقة أنغام الرافدين الفنان طه غريب عن أهمية هذه المحاضرة، مشيرا إلى "ضرورة استذكار قامات عملاقة مثل صالح الكويتي وسليمة مراد" ومؤكدا أن "اليهود في العراق من أهم مطوري الغناء والمقام العراقي".
وعبر الجمهور من مختلف الأعمار عن سعادته بالندوة وما طرح فيها من معلومات ومداخلات عادت بذاكرتهم إلى أجواء امسيات الغناء الأصيل في بغداد.
XS
SM
MD
LG