روابط للدخول

لجنة التحقيق الوزارية تحمل الجيش والمتظاهرين مسؤولية مقتل 9 في الفلوجة


اعلنت اللجنة الوزارية للتحقيق في احداث الفلوجة ان نتائج التحقيق الاولية أظهرت مسؤولية الجيش والمتظاهرين في مقتل 9 متظاهرين هناك الشهر الماضي.

وابلغ كامل امين المتحدث بأسم وزارة حقوق الانسان، الممثلة في اللجنة، أبلغ اذاعة العراق الحر "وقوف الوزارة مع المتظاهرين في المطالبة بحقوقهم المشروعة"، مشيرا الى ان "اعلان اللجنة نتائج التحقيق الاولية في هذا الوقت بالذات قد يؤجج الازمة او الى استغلالها اعلاميا من قبل اطراف سياسية".
في هذه الاثناء اعلن الشيخ خالد الجميلي، أحد منظمي التظاهرات في مدينة الفلوجة انه غير متفائل من ان يسهم التحقيق الذي تجريه اللجنة الوزارية حاليا في الاسراع بالكشف عن المتورطين في مقتل 9 متظاهرين الشهر الماضي.

أما عضو مجلس النواب العراقي قيس شذر فدعا الى الاسراع في اعلان نتائج التحقيق والاقتصاص من الجاني, معربا عن قلقه مما وصفه "باستمرار المماطلة في تحقيق مطالب المتظاهرين الدستورية".

يشار الى أن مواجهات جرت الشهر الماضي في مدينة الفلوجة بين متظاهرين وقوات الجيش ادت بحسب رواية شهود عيان الى ان يرد جنود على رشقهم بالحجارة بإطلاق الرصاص الحي على متظاهرين ما اسفر عن مقتل 9 منهم .
هذا وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بالدفاع عن حقوق الانسان اعلنت في بيان لها حول الحادث "انه كان بامكان الجيش تفادي اللجوء الى القوة المميتة".
واشار بيان المنظمة الى "أن الحكومة العراقية لم تقدم أي معلومات عن مجريات التحقيق، كما لم تعلن نتائجه بعد مرور اكثر من أسبوعين على الحادث رغم أنها وعدت باعلان نتائج التحقيق خلال 24 ساعة.

XS
SM
MD
LG