روابط للدخول

كربلاء: طيور الحَمام تهجر العتبات الدينية


شاب يطعم الحمام في كربلاء

شاب يطعم الحمام في كربلاء

مئات طيور الحمام التي يطلق عليها اهالي كربلاء "حَمام الحَضرة"، كانت تعيش على قباب الاضرحة الدينية وشرفاتها وسط المدينة، لكنها بدأت تهجر اعشاشها نتيجة اعمال الاعمار التي تشهدها هذه الاضرحة.

ويقول المواطن أبو سرمد"ان معظم الحمام هجر اعشاشه بسبب اعمال الترميم والتطرير التي تشهدها تلك العتبات".

ويستذكر المواطن فاضل مهدي (60عاما) كيف كانت ادارة العتبات الدينية في كربلاء تعتني بأسراب الحمام قبل عشرات السنين.

واوضح في حديث اجرته معه اذاعة العراق الحر "ان أسراب الحمام كانت تبني اعشاشها داخل قباب ومنائر الأضرحة الدينية، فيما كان الزائرون وسدنة تلك العتبات يقدمون لها الطعام الماء بشكل منتظم".

ويعتقد مواطنون أن عمليات الاعمار وتغليف جدران العتبات الدينية بالمرمر، أفقد طيور الحمام اعشاشها وحملها على البحث عن أماكن أكثر هدوءً وأمنا.

وقال عبد الزهرة حسين"لم يعد بإمكان الحمام النزول الى ارض العتبات الدينية او البقاء على شرفاتها بعد تسقيفها".

XS
SM
MD
LG