روابط للدخول

"هاولاتي" الكردية: توتر يشوب مناقشات المعارضة وأحزاب السلطة حول الميزانية


تقول صحيفة "هاولاتي" ان المناقشات بين كتل المعارضة الكردستانية وكتل احزاب السلطة حول ميزانية عام 2013 شابها بعض التوتر. واضافت الصحيفة ان احزاب السلطة التي تشكل أغلبية في البرلمان مررت بالاغلبية خمس مواد في الميزانية، ما ادى الى ترك اعضاء كتل المعارضة اماكنهم والتجمع امام منصة رئاسة البرلمان للتعبير عن احتجاجهم . ونقلت الصحيفة عن عضو كتلة التغيير ريباز فتاح قوله ان رئاسة البرلمان واحزاب السلطة لا يريدون ادخال اي مقترح من مقترحات المعارضة الى الميزانية، بل انها لا تسمح بطرح هذه المقترحات على التصويت وتقف بشكل معادي للمعارضة.

وفي خبر آخر تقول الصحيفة ان ايران تقوم باخلاء عدد من القلاع العسكرية على حدودها مع اقليم كردستان. واضافت الصحيفة ان الجمهورية الاسلامية الايرانية قامت ببناء هذه القلاع بسبب تصاعد المواجهات بينها وبين مسلحي حزب بزاك الكردي الايراني المعارض وزودتها باسلحة ثقيلة ايضاً. واضافت الصحيفة ان هذه القلاع محاطة بالاسلاك الشائكة وحقول الالغام وهي تشكل خطرا على حياة المواطنين في القرى القربية منها وعلى رعاة الاغنام في المنطقة ايضا، ولكن المتحدث باسم وزارة البيشمركة جبار ياور اكد ان الامر يتعلق بالقوات الايرانية وان اي قلعة من هذه القلاع لم تقام على اراضي الاقليم.

صحيفة "كوردستاني نوي" كتبت ان التحالف الكردستاني في مجلس النواب طالب بزيادة تخصيصات المادة 140 من اجل مواصلة الجهود للانتهاء من مرحلة التطبيع في المادة المذكورة ومعالجة اثار سياسة التغيير الديموغرافي التي تركها النظام السابق. ونقلت الصحيفة عن دلير عبد القادر النائب عن التحالف الكردستاني قوله ان التحالف طالب باضافة 300 مليار دينار على الميزانية السنوية للمادة المذكورة والبالغة 178 مليار دينار، مشيراً الى ان الاطراف الشيعية وافقت على تمرير هذه الزيادة.

وتبرز صحيفة "خبات" اليومية ان رئيس الوزراء نوري المالكي طلب من الحكومة الكويتية تقديم ايضاحات حول جهودها للتقارب السياسي بين الكويت واقليم كردستان، لكن المسؤولين الكويتيين رفضوا هذا الطلب. واضافت الصحيفة ان القيادة الكويتية رفضت تقديم ايضاحات بهذا الخصوص الذي طلبته جهات رسمية مقربة من المالكي والتي دعت الكويت الى عدم استقبال اي مسؤول من اقليم كردستان، معتبرة ذلك محاولة لفرض رؤية اقليمية على دولة الكويت.

وفي خبر اخر تقول الصحيفة ان قراراً باستقطاع جزء من الميزانية التشغيلية للرئاسات الثلاث لصالح عدد من القطاعات طرح للتصويت في اطار المناقشات الجارية حول ميزانية الاقليم العامة لسنة 2013 وجرى اقراره. واضافت الصحيفة ان المقترح قضى باستقطاع 100 مليار دينار من ميزانية الرئاسات الثلاث والفائض في وزارة المالية واعادة توزيعه على قطاعات مختلفة، إذ تمت إضافة 25 مليار الى ميزانية وزارة البيشمركه، وعشرة مليارات لبناء مساكن لعائلات الشهداء، و20 مليار لوزارة الثقافة، والبقية لتنفيذ قرارات المجلس الاعلى للنساء وهيئة البيئة وحقوق الانسان.

XS
SM
MD
LG