روابط للدخول

"المشرق" البغدادية: الحكومة أمام مصير غامض والتظاهرات تهديد جدّي لاستمرارها


لم تؤكد صحف بغدادية صحة قيام السلطات الامنية بفرض حظر للتجوال الخميس المقبل في بغداد وضواحيها على خلفية نية متظاهري عدد من المحافظات القيام بتأدية صلاة موحدة في منطقة الاعظمية ببغداد، في الوقت الذي كتبت صحيفة "المشرق" ان الحكومة أمام مصير غامض.. والتظاهرات تهديد جدّي لاستمرارها .. فإن جريدة "الصباح الجديد" نقلت عن المتحدث الرسمي باسم متظاهري الانبار الشيخ سعيد اللافي، انهم اشترطوا ثلاث نقاط للجلوس على التفاوض مع الحكومة، مبيناً للصحيفة ان هذه المطالب تتضمن اطلاق جميع المعتقلات وارسالهن الى ساحات التظاهرات لمعرفة حقيقة ما جرى معهن في الاعتقال، والافراج عن جميع المعتقلين الابرياء الذين انتزعت منهم الاعترافات ظلماً وحُكموا بالإعدام، فضلاً عن تسليم افراد القوات الامنية الذين اطلقوا النار على متظاهري الفلوجة.

وعرضت صحيفة "العالم" رؤية النائب المستقل حسن العلوي لتصريح رئيس الوزراء نوري المالكي بشأن التقارب السعودي العراقي. ذلك ان العلوي وصف هذا التقارب بغير الاستراتيجي وانه جاء للبحث عن مخرج للأزمة الداخلية، عاداً اياه رسالة خجولة لا تكفي للتقريب بين البلدين، مضيفاً في حديثه مع الصحيفة ان الحكومة لم تستثمر الكثير من الاحداث التي مرت بها السعودية كمفاتيح لحل المشاكل العالقة بين الطرفين. عازياً ذلك الى افتقار المالكي لمستشارين محترفين، ومستغرباً في الوقت نفسه من تركيز المالكي في بناء علاقات جيدة مع دول بعيدة واهمال المجاورة.

على صعيد آخر، نشرت صحيفة "المستقبل العراقي" معلومات تفيد بوجود اتفاق شبه تام على تولي السيدة الأولى هيرو خان احمد منصب رئيس الجمهورية بدلاً عن زوجها جلال طالباني الذي يرقد حالياً في إحدى المستشفيات الألمانية اثر تعرضه لأزمة صحية حادة، وتمضي الصحيفة نقلاً عن مصدر (لم تذكر اسمه) أن الأطراف الكردية التي عارضت مقترح تولي هيرو خان منصب رئيس الجمهورية بدأت بالموافقة عليه، إلى جانب موافقة أطراف كثيرة في بغداد على هذا المقترح، الذي يهدف إلى إدامة التحالف الشيعي الكردي.

XS
SM
MD
LG