روابط للدخول

طالب عدد من الشبّان الحكومة المحلية في الموصل بدعم حملة تطوعية يقومون بتنفيذها لتجميل المدينة وتوعية مواطنيها باهمية هذا الامر.
وخلال ندوة حوارية تحت عنوان (ضع بصمتك في جمالية مدينتك) عقدت السبت، استضاف الشبّان عدداً من مدراء الدوائر الخدمية في الموصل، ويقول مسؤول الحملة محمد معن ان الهدف الاساس من وراء الندوة يتمثل في "لقاء شباب الحملة بالمسؤولين وطرح الاسئلة بشكل مباشر ووضع حلول للمشاكل التي تواجه عملهم الى جانب طرح افكار مشاريع جديدة بهدف الارتقاء بالواقع الجمالي للمدينة"، مضيفاً في حديث لاذاعة العراق الحر:
"لدينا مشاريع مستقبلية فيما يخص تشجير شوارع مدينة الموصل وتنظيفها بالاضافة الى اقامة معرض فني لتجسيد الموصل القديمة".

مدراء الدوائر الخدمية ابدوا استعدادهم للتعاون وتقديم الدعم لحملة الشباب تلك كما جاء على لسان مدير عام مديرية توزيع كهرباء المنطقة الشمالية صالح صفو الذي قال:
"تجميل وتنظيف المدينة مهم كترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية ونحن من خلال هؤلاء الشباب نعمل على توعية المواطن ايضا فيما يخص الاستخدام الامثل للكهرباء وابوابنا مفتوحة امامهم لتلبية احتياجاتهم في اي وقت".

وبالرغم من اشادة الجمهور الذي حضر الندوة بأهمية تنظيم حملة لتجميل مدينة الموصل التي يقوم بها مجموعة من الشبان المتطوعين، كانت هناك انتقادات وملاحظات وجهت من بعض المواطنين.
وتقول المواطنة نغم طلال ان هذا النوع من الحملات بالرغم من انه ايجابي جدا، إلا انه يبقى يمثل عملاً طوعياً، مشيرةً الى ان الاهم من هذا هو تطبيقه على ارض الواقع بشكل مستمر، اما المواطن عبد العزيز احمد فيرى ان الحملة اهتمت "بتنظيف وتشجير الشوارع في المناطق التي تقع في الساحل الايسر في مدينة الموصل وهي تقريبا نظيفة، واهملت الجانب الايمن والمناطق الشعبية".

XS
SM
MD
LG