روابط للدخول

لم يعد باستطاعة العديد من السيدات شراء مصوغات ذهبية جديدة، بسبب ارتفاع اسعار الذهب، لذا يلجأن الى طريقة جديدة للحصول على مصوغات تواكب العصر ألا وهي اعادة صياغة القديم.
السيدة هناء غيدان قالت أنها "تقوم بين الحين والأخر بزيارة محل صياغة الذهب لإعادة تدوير القديم من مصوغاتها بموديلات حديثة".

ويشكو أصحاب محال بيع الذهب وصياغته عموماً، من قلة الإقبال على شراء الذهب في وقت بدأ فيه الزبائن البحث عن البدائل.

وأكد ماجد السيفي وهو صاحب محل صياغة أن "نسبة كبيرة من النساء يلجأن إلى طلب إعادة تدوير مصوغاتهن الذهبية القديمة، لتحويلها إلى خواتم وسلاسل وأساور وغيرها".

، وبخاصة أن المصوغات القديمة تحمل مواصفات ومعايير تكاد تكون مفقودة في اسواق اليوم"، لافتاً إلى "أن الرابح الأكبر من هذه العملية هم الصاغة".

وأشار أنطوان إلى "أن ورش صياغة الذهب كانت في السابق قائمة على صناعة الحلي الذهبية بموديلات حديثة (أطقم كاملة) التي تكلف مبالغ كبيرة من المال"، مضيفا "انها تحولت اليوم إلى صناعة الأشياء الصغيرة فقط، لأنها لا تكلف أجوراً كثيرة، وبالتالي تقل كلفة الشراء وتخلق حركة تجارية".

XS
SM
MD
LG