روابط للدخول

الداخلية تعتمد نظاما الكترونيا لمراقبة المنافذ الحدودية


اعلنت وزارة الداخلية العراقية اعتمادها نظاما الكترونيا متطورا لتسجيل المعلومات والبصمة الالكترونية للمسافرين في أربعة منافذ حدودية في محافظتي الأنبار ونينوى، مؤكدة أن الهدف من هذا النظام هو تسهيل عبور المسافرين، والمساعدة في القضايا الأمنية.

واوضح المتحدث الرسمي باسم الوزارة العميد سعد معن ان الوزراة جادة في ادخال احدث المعدات التي وصل اليها العمل الجنائي الحديث، وهي مستمرة في انجاز قاعدة البيانات الوطنية الشاملة لجميع العراقيين.

وفي الوقت الذي تلاقي فيه عملية تحديث منظومة الاجراءات الامنية ترحيبا واسعا حذر البعض من التبعات الانسانية للاجراءات التي ترافق ذلك.

وفي هذا السياق دعت لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب على لسان عضوها النائب حسن جهاد وزارة الداخلية الى اخذ الاحتياطات اللازمة لعدم عرقلة مرور المسافرين باعتبار ان الاجراءات الجديدة قد تؤثر على سلاسة دخول المسافرين.

الى ذلك وجد الخبير الامني علي الحيدري ان استخدام الاجهزة الحديثة لا يعني بالضرورة عرقلة مرور المسافرين باعتبار ان هذا النظام معمول به في العديد من المطارات حتى العراقية منها، ولا يعرقل عبور المسافرين، لافتا الى ان نجاح هذا الامر يحتاج الى قاعدة بيانات ضخمة وموثوقة.

هذا وسبق ان تعرضت المنافذ الأربعة التي أعلن عن استحداث نظام البصمة فيها إلى الاغلاق خلال الفترة القريبة الماضية من قبل وزارة الدفاع العراقية لاسباب امنية.

XS
SM
MD
LG