روابط للدخول

"الصباح الجديد" البغدادية: لقاء المالكي ـ غل لم يحصل نتيجة سياسات انقرة تجاه بغداد


نقرأ في جريدة "الصباح الجديد" ان الحكومة العراقية ارجعت عدم حصول لقاء رئيس الوزراء نوري المالكي الذي كان من المفترض ان يجري مع الرئيس التركي عبد الله غل الى سياسات أنقرة تجاه بغداد.

واوضح علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء في تصريح خص به الصحيفة ان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري اجرى في القاهرة خلال اجتماعات مؤتمر القمة الإسلامية مشاورات مع نظيره التركي احمد داوود اوغلو من اجل التحضير للقاء يجمع المالكي بالرئيس التركي غل.

وتتابع الصحيفة نقلاً عن الموسوي ان رئيس الحكومة كان قد وجه في لقاء صحفي مع احدى وسائل الإعلام التركية رسالة إلى أنقرة يدعوها إلى حسن الجوار وإقامة علاقات جيدة مبنية على الاحترام المشترك، غير ان نظيره التركي رجب طيب اردوغان قابله بتصريحات استفزازية تعد تدخلاً في الشأن العراقي.

و جاء في المقال الافتتاحي لصحيفة "الدستور" ان البرلمانات في العالم تتشكل لا لتكون ممثليات سياسية تعبر عن وجهات نظر او مصالح حزبية، بل ليتحول السياسي فيها الى واجهة شعبية يمثل الناخبين الذين لن يكونوا بالضرورة اعضاء في حزبه او تياره.

وحين يتمسك الذين يختارهم الناخب بمعتقداتهم الحزبية، ويفشلون في الفصل بين ماهو سياسي يمثل انتمائاتهم المحدودة وبين التمثيل الشعبي الذي انتُخبوا لاجله (كما تقول الافتتاحية)، يتحول البرلمان الى مؤسسة سياسية معطلة للحياة العامة، بدءاً من رهن التشريعات والقوانين بالتوجهات التي تعبر عن ادبياتهم وما يؤمنون به. كما تصف صحيفة "الدستور" البرلمان العراقي بأنه لم يستطع تجاوز هذا المحور، فبات شبه معطل.

اما سيارة "سايبا" الايرانية الصنع التي اثارت جدلاً بكثرتها وعدم توفر شروط الامان فيها. اضافت اليها صحيفة "المدى" انه اقتناها حتى من لا يجيد قيادة السيارات، وبدأ يلعب بها كلعبة مسلية في شارع يختنق بأعداد كبيرة من السيارات، في حين ما زال الاستيراد مستمراً.

وتمضي الصحيفة الى ان سائقي هذه السيارات وصلوا مرحلة يزاحمون فيها المارة على الرصيف، ويقودون سياراتهم بطريقة جنونية تدل على رعونة مفرطة، على حد وصف الصحيفة.

XS
SM
MD
LG