روابط للدخول

الشرطة التونسية تشتبك مع مشيعي جنازة بلعيد


شارك عشرات الآلاف من التونسيين في تشييع جنازة المعارض العلماني شكري بلعيد الذي اغتيل الأربعاء، مرددين هتافات مناوئة للحكومة.
وقال شهود إن الشرطة التونسية اشتبكت مع مشيعين، وأطلقت الغاز المسيل للدموع على المحتجين خارج المقبرة التي سيدفن بها بلعيد في العاصمة تونس.
وكانت الشرطة أطلقت الرصاص في الهواء في وقت سابق لتفريق شبان كانوا يحطمون سيارات في المنطقة.
وانتشر المئات من عناصر شرطة مكافحة الشغب في مراكز الاحتجاجات في العاصمة تونس، وأَغلقت البنوك والمصانع وبعض المتاجر أبوابها استجابةً لدعوة الاضراب التي أطلقتها الاتحادات العمالية احتجاجاً على اغتيال بلعيد.
وبالتزامن مع تشييع الجنازة نظم محتجون مسيرات في مدن بجنوب البلاد، وقال شهود في قفصة إن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين مناهضين للحكومة، وفي سيدي بوزيد تجمع نحو 10 الاف محتج ورددوا هتافات ضد حركة النهضة والحكومة.
XS
SM
MD
LG