روابط للدخول

منظمة كردية: طريقة التعامل مع الحيوانات السائبة في دهوك منافية للقوانين الدولية


دهوك: كلبان سائبان بجانب برميل واكياس للقمامة

دهوك: كلبان سائبان بجانب برميل واكياس للقمامة

اعلنت "لجنة القضاء على الكلاب السائبة" في دهوك انها تخلصت من 573 كلبا سائبا خلال الحملة التي نظمتها لهذا الغرض العام الماضي.

في هذه الاثناء انتقد رئيس منظمة كردستان لحقوق الحيوان الدكتور سليمان تمر الطريقة التي يتم التعامل بها مع الحيوانات السائبة في دهوك ووصفها بـ"غير الانسانية".

وابلغ رئيس اللجنة الطبيب البيطري شوان علي اذاعة العراق الحر "ان التخلص من الكلاب السائبة يتم بطريقتين إما برميها بالرصاص الحي، أو باعطائها حبوبا سامة تؤدي الى موتها في النهاية".

واضاف شوان "ان الاضرار التي تنجم عن وجود هذه الكلاب المنتشرة في الاحياء السكنية تتمثل في نقل الكثير من الامراض التي تصيب الانسان مثل طاعون الكلاب وداء الكلب وداء القطط".

واوضح شوان "ان السبب الذي يدعو لانتشار الكلاب السائبة في المدينة واطرافها هي ترك النفايات امام المنازل وعدم رفعها بالسرعة المطلوبة، اضافة الى قلة وعي المواطنين الذين يقوم بعظهم باطعامها من باب العطف عليها".

ولفت الدكتور شوان الى "ان من الكلاب ليست وحدها السائبة بل هناك القطط والحمير التي تتسبب في مشاكل كثيرة" .

واوضح رئيس منظمة كردستان لحقوق الحيوان الدكتور سليمان تمر "ان عملية قتل الحيوانات السائبة تتم بطرق بدائية قديمة من خلال استخدام الرصاص والسم وهذا يتنافى مع القوانين الدولية، التي تنادي بها الامم المتحدة والتي تحث على التعامل الانساني مع هذه الحيوانات".

واشار تمر الى "وجود طرق حديثة في التخلص من هذه الحيوانات تسمى الموت الرحيم، وتتمثل في اخصاء الذكور من هذه الحيوانات وازالة الرحم لدى الإناث لمنعها من التكاثر وبالتالي الحد من اعدادها".

وناشد مدير منظمة كردستان لحماية الحيوان الجهات المعنية في حكومة اقليم كردستان الى "انشاء مسيّجات خاصة لأيواء الحيوانات السائبة التي تكثر في محافظة دهوك واتباع الطرق العلمية والانسانية في التخلص منها".

يذكر ان مشكلة الحيوانات السائبة احدى المشاكل القديمة التي تعاني منها مختلف محافظات العراق وخاصة الكلاب السائبة التي تشكل خطرا على حياة المواطنين.

XS
SM
MD
LG