روابط للدخول

كربلاء: دعوات لاقامة المزيد من المساحات الخضراء


جانب من الحزام الاخضر لمدينة كربلاء

جانب من الحزام الاخضر لمدينة كربلاء

خصصت التصاميم العمرانية لمدينة كربلاء المواقع الفارغة في الاحياء السكنية لتكون حدائق ومساحات خضراء، لكن بعضها تحول إلى مكب للنفايات، ما زاد من مخاطر التلوث البيئة في المدينة.

ويرى مواطنون التتهم اذاعة العراق الحر منهم عزيز خليل "إن كربلاء تفتقر الى المساحات الخضراء وبالتالي فان الحكومة المحلية مطالبة اليوم بالعمل على توسيع الموجود واستحداث أخرى جديدة".
وفيما تعاني كربلاء من انتشار النفايات في الاحياء السكنية، وتفتقر الى معمل لتدويرها والتخلص منها بطريقة حديثة، يعتقد مختصون أن تشجير المساحات الفارغة يمكن ان يعد جهدا في مواجهة ظاهرة التلوث.

وقال الخبير في مجال البيئة محمد عمران "ان الجفاف الذي عانى منه العراق طوال السنوات الماضية تسبب في التصحر وزيادة نسبة الغبار المتصاعد في الهواء ما يحتم مواجهة الظاهرة بزيادة الخضرة وغرس الاشجار".

الى ذلك اعلنت السلطات المحلية في كربلاء إنها جادة في زيادة المساحات الخضراء في المدينة، لكن الذي ينقصها هو "قلة التخصيصات وتدني مستوى الثقافة الشعبية في التعامل مع المغروسات".

وأكد رئيس قسم تنظيم المدن في مجلس المحافظة طارق زيدان "ان جميع الجهود التي تبذلها الحكومة المحلية لتوسعة المساحات الخضراء غير ذات فائدة نتيجة قلة التخصيصات وقلة الوعي لدى المواطنين".

يشار الى ان مدينة كربلاء كانت شهدت مؤخرا حملة واسعة للتشجير في إطار مشروع الحزام الاخضر للمدينة الذي تجاوز طوله الثلاثين كيلومترا.

XS
SM
MD
LG