روابط للدخول

استقبلت بلدة عنكاوا في محافظة اربيل، ذات الاغلبية المسيحية، البطريرك مارلويس رافائيل الاول، الذي اختاره اساقفة الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية بطريركاً جديداً على الكلدان في العالم والعراق خلفاً للبطريرك المستقيل مارعمانوئيل الثالث دلي.

وتم انتخاب البطريرك مار لويس ساكو رافائيل الأول اواخر كانون الثاني الماضي من قبل سينودس أساقفة الكلدان خلال اجتماعهم في روما.

واجتمع اهالي بلدة عنكاوا امام كنيسة ماريوسف وهم يحملون صور العذراء مريم ولافتات الترحيب واغصان الزيتون، منشدين التراتيل الدينية ترحيبا بمقدم بطريرك الكلدان الجديد.
وأكد البطريرك لويس ساكو رافائيل الأول في كلمة له بالمناسبة سعيه الى "الحفاظ على سيادة العراق ووحدته الوطنية من خلال الحوار البناء وليس بالتنابذ والتقاتل والتحارب".

البطريرك مار لويس رافائيل الاول

البطريرك مار لويس رافائيل الاول

وناشد البطريرك العراقيين جميعا بكل اطيافهم ومكوناتهم الى "العمل على تهدئة الاوضاع السياسية، واخراج العراق من ازمته الحالية، وبناء اللحمة الوطنية، وازدهاره لكي يعود بلاد أمجاد وخيرات".

وشدد البطريرك في كلمته القول "انا اشعر بانني لست أبا للمسيحيين وانما أشعر بانني بطريريكا للمسلمين ايضا".

وشارك في حفل الاستقبال وفد يمثل حكومة اقليم كردستان العراق وآخر حزبي السلطة في الاقليم الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بازراني والاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه جلال طالباني.

واعرب سكرتير الحزب الديمقراطي الكردستاني فاضل ميراني في كلمة له باسم حزبي السلطة عن دعم ومساندة برلمان وحكومة الاقليم بطريرك الكلدان الجديد.

الى ذلك اعرب اهالي بلدة عنكاوا عن فرحتهم لاستقبالهم البطريرك مارلويس رافائيل، واعتبروا انتخابه "حدثا تاريخيا".

وقالت السيدة ام مريم "ان شعور المسيحيين في العراق بهذه المناسبة لايوصف، لانه حدث كبير ونحن نرحب به، وسعداء جدا وخاصة الطائفة الكلدانية ونعتبره يوما مباركا".

اما المواطن افرام يعقوب فقال "ان بطريرك الكنسية الكلدانية الجديد في العراق والعالم كان له دور كبير عندما كان في كركوك في جمع الاخوة، وعدم التمييز بين مسيحي ومسلم وكان يقيم مأدبة كل رمضان للمسلمين والمسيحيين وله العديد من المواقف في التسامح بين العراقيين".

XS
SM
MD
LG