روابط للدخول

القمة الإسلامية تدعم مبادرة مصر وتشيد بجهود العراق لحل أزمة سوريا


المالكي يترأس وفد العراق في القمة الاسلامية

المالكي يترأس وفد العراق في القمة الاسلامية

اختتمت القمة الإسلامية الخميس(7شباط) فعاليات دورتها الثانية عشرة في القاهرة بدعم المبادرة المصرية لحل الأزمة السورية، وتأييد الحوار الرباعي الذي أطلقته مصر بين إيران ومصر وتركيا والسعودية لإنهاء الأزمة، وأي جهود تبذل في إطار توحيد المعارضة السورية.

وأبدى قادة الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، في البيان الختامي لاجتماعهم الذي عقد في القاهرة تحت شعار "العالم الإسلامي تحديات جديدة وفرص متنامية"، استمرار دعمهم لجهود المبعوث الأممي العربي المشترك لحل الأزمة السورية الأخضر الإبراهيمي، وأعربوا عن قلقهم إزاء عجز مجلس الأمن من القيام بمسؤولياته.

وأشادت القمة بجهود دول جوار سوريا "العراق ولبنان والأردن وتركيا" في استضافتها للنازحين من سوريا.

وأقرت قمة التعاون الإسلامي الثانية عشرة بندا يتعلق بعقد مؤتمر للمانحين خاص بمدينة القدس الشريف تشارك فيه الدول والصناديق لتمويل القطاعات الأكثر إلحاحا في المدينة في إطار الخطة الإستراتيجية لتنمية القطاعات الحيوية التي تم إطلاقها قبل عدة سنوات والتي تعمل علي دعم القدس من خلالها.

كما قررت القمة تشكيل شبكة أمان مالية إسلامية لمساعدة فلسطين في هذه الظروف التي تمر بها جراء احتجاز اسرائيل للعائدات المالية الفلسطينية عقب حصول فلسطين علي وضع دولة مراقب غير عضو بالأمم المتحدة.

وأكدت القمة ضرورة تحرك العالم الإسلامي لإجهاض الخطة الاستيطانية المسماة "أي 1" التي تكمن في فصل شمال الضفة عن جنوبها وعزل مدينة القدس تماما عن محيطها وبالتالي إنهاء أية فرصة لحل الدولتين.

وحول الأوضاع في مالي، أعربت الدول الاعضاء فى منظمة التعاون الاسلامي عن تضامنهم مع وحدة أراضي مالي، ودعمهم لجهود الحكومة الوطنية الانتقالية لاستعادة أراضيها، وتأييدهم للمبادرات المطروحة من الاتحاد الإفريقي ودعم الجهود المبذولة لنشر البعثة العسكرية الدولية بقيادة إفريقية في مالي.
XS
SM
MD
LG